الرئيس هادي يستنهض علماء اليمن لمواجهة المد الفكري والطائفي لجماعة الحوثي

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: January 11, 2018

طالب الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، هيئة علماء اليمن، بوضع خطة مستقبلية لتحصين الأجيال القادمة، من الأفكار الطائفية والمتطرفة التي زرعها الحوثيون في البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، التقى هادي اليوم بمجموعة من العلماء والدعاة، كان أبرزهم رئيس هيئة علماء اليمن، عبدالمجيد الزنداني، وأكد لهم خلال اللقاء أن دستور اليمن القادم، لن يخالف الثوابت الوطنية والدينية، وأشار أن الشريعة الإسلامية ليست محل خلاف بين عقلاء اليمن.

وخاطب هادي العلماء بالقول: “تقع على عاتقكم مهمة كبيرة بتوعية الناس بمخرجات الحوار الوطني، وبالدولة الاتحادية وأهميتها في الحفاظ على الوحدة اليمنية”، وشدد على توحيد الكلمة ولم الشمل وتوحيد الصف ، والدعوة والتفاعل لتثبيت الأمن والأمان والاستقرار في مختلف مناطق وإرجاء اليمن.

ودعاهم إلى القيام بدورهم التوعوي في بيان مخاطر الطائفية والمناطقية والعصبية بكل اشكالها وألوانها، وخطورة المد الإيراني الرافضي، وضرورة رسم خطة مستقبلية بعيدة المدى لتحصين الأجيال القادمة من مخاطر الانحرافات الفكرية في التعليم والمناهج والجامعات، وتعرية منهج الحوثية على المستوى العلمي والفكري والتأكيد على الوسطية ونبذ العنف والإرهاب.

بدورهم أكد العلماء في بيان لهم موقفهم الثابت في رفض الانقلاب ووجوب القضاء عليه، واشادوا بدور التحالف العربي بقيادة السعودية في تحرير كثير من مناطق اليمن من سيطرة الحوثيين، وايقاف السياسات التخريبية الإيرانية التي تريد انتزاع اليمن من محيطه العربي وتغيير هويته والحاقه بالمشروع الصفوي الذي يستهدف الامة العربية والاسلامية، حسب البيان الذي نقلته الوكالة اليمنية الرسمية.

ويرى مراقبون في هذا اللقاء الأول من نوعه بين الرئيس اليمني، وهيئة العلماء التي ظلت مغيبة عن المشهد اليمني خلال سنوات الإنقلاب، محاولة من الحكومة الشرعية والتحالف استنهاض كل التيارات الدينية وتوحيدها في مواجه المد الفكري لجماعة الحوثي.