The Yemen Logo

الرئيس رشاد العليمي الطريق إلى برلين أقرب منها إلى عدن

الرئيس رشاد العليمي الطريق إلى برلين أقرب منها إلى عدن

اليمن نت - خاص - 14:55 15/09/2022

اليمن نت- ياسين التميمي

طريق الرئيس رشاد العليمي الى نيويورك كان عامراً بزيارة رسمية الى جمهورية ألمانيا الاتحادية استقبل خلالها استقبالاً رسمياً من الصف الأول في قيادة الدولة الألمانية والفعاليات المدنية والاقتصادية.

ومثل ملايين اليمنيين الذين يبحثون عن إجابة على السؤال الجوهري: في أي سياق تأتي زيارة الرئيس رشاد إلى ألمانيا؟ أبحث أنا أيضاً وبإلحاح عن أسباب هذه الزيارة وسياقها ومن رتب له وكيف أصبحت الطريق إلى برلين أقرب وأيسر من الطريق إلى عدن.

لكن ربما نستعين ببعض الأحداث والتطورات المرتبطة بدبلوماسية برلين الخفية التي حاولت منذ سنوات فتح باب خلفي لمقاربة حل يمكنُ له أن يُخرج اليمن من دائرة الحرب والصراع التي يغرق فيها، وهو الأمر الذي تسعى ألمانيا لتحقيقه عبر لقاءات مثابرة مع ممثلين رفيعي المستوى عن أطراف الصراع.

ربما يساعدنا ذلك على فهم لماذا يزور الرئيس رشاد العليمي ألمانيا، ويظهر هذا القدر من الاسترخاء تجاه تحديات وجودية تتصل بدوره كرئيس لمجلس رئاسي يضعه التحالف في مهب الريح، ويجد صعوبة في ممارسة دوره من قصر معاشيق في عدن المحروس جيدا من قبل ميلشيات متوترة وعديمة الوعي، كلفت عملياً بمنع أي مظهر من مظاهر الاتصال بأجندة الدولة اليمنية من قبل رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي، مع الاستعداد الكامل للتدخل العنيف لفرض الأجندة الانفصالية في مؤسسة سيادية يمنية.

وما ينبغي أخذه بعين الاعتبار أن الجهد الألماني لا يتمسك حرفياً بمبادىء حل الصراع والتي تنص على ضرورة انهاء الانقلاب، واستعادة الدولة، واحترام قرارات الشرعية الدولية ومخرجات الحوار الوطني الشامل الذي ساهمت ألمانيا عبر منظماتها في دعمه لوجستيا وإثرائه بالأفكار، وقد كان لتيار الوعي المدني وسيادة القانون الذي كنت أحد مؤسسيه ولا أزال المتحدث باسمه حتى الآن شراكة مهمة مع المؤسسات الألمانية في إثراء مدخلات الحوار ودعمه.

لقد انخرطت مؤسسة برجهوف وهي منظمة مدنية ألمانية عابرة للحدود وتعمل بالتنسيق مع وزارة الخارجية الألمانية، في عملية متواصلة لجمع الأطراف وإدارة نقاشات فيما بينها وفقا لقواعد تشاتمهاوس.

هذه المنظمة لا تزال تواصل هذا الدور رغم التطورات الهائلة التي حدثت في المشهد اليمني، بتأثير واضح للسياسات الأمريكية والبريطانية على الموقف السياسي والعسكري لما يسمى تحالف دعم الشرعية.

وقبل أيام قليلة سبقت زيارة الرئيس رشاد العليمي التقى مسؤولون في الخارجية الألمانية وفداً يمثل المجلس الانتقالي الجنوبي، وهذا يعني أن زيارة العليمي ربما تأتي في هذا السياق، لكنها اخذت طابعاً رسميا يليق بموقعه في السلطة اليمنية رغم هشاشتها وضعفها.

الدور الألماني ليس جديداً في المشهد اليمني فقد كانت حاضرة بقوة كأحد أهم المانحين لليمن في ظل السياسات الكارثية لنظام علي عبد الله صالح .

وألمانيا للأسف تمثل أحد المتعهدين الدوليين الرئيسيين لمشروع جماعة الحوثي السياسي في اليمن، وتعمل بالتنسيق مع إيران والمنظومة الشيعية، مدفوعةً بموقف سلبي للغاية تجاه السعودية من معظم النخب الألمانية في السلطة والمعارضة وفي المجتمع المدني، بسبب الخلفية القاتمة من الانتهاكات لحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، وفقاً للسياسيين الألمان، إلى الحد الذي تصدرت معه ألمانيا الموقف الأوروبي المناهض لسياسة بيع الأسلحة للملكة العربية السعودية.

لهذا ربما يضاف سبب آخر مهم لهذه الزيارة وهي انها تلبي حاجة الرياض الى القيام علاقات عامة بواسطة أحد أهم أطراف الصراع في اليمن، لتحسين صورة السعودية ودورها كقائدة للتحالف في الذهنية الألمانية، وترك انطباع بأن دور التحالف أنصع من تلك الصورة القاتمة التي تقدمه قاتلاً غاشماً وعابراً للحدود، ومتدخلاً فجاً في شؤون دولةٍ تعيش وضعاً استثنائيا وتعاني من مشكل مركبة من بينها الفقر المدقع والأزمة الإنسانية الخطيرة.

ويكرس الخطاب الإعلامي المصاحب لهذه الزيارة هذه الجزئية المتصلة بحملة العلاقات العامة لحساب السعودية خاصة والتحالف بشكل عام، حيث يجري التأكيد على الدور الشامل للتحالف لصالح الشعب اليمني وسلطته الشرعية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

حمل الاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي، ضمنياً، مسؤولية فشل تمديد الهدنة الأممية، داعياً إياهم إلى إظهار التزام حقيقي بالسلام في. . .

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الاثنين، جمهورية ألمانيا إلى ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي. . .

اتهم مصدر في الحكومة اليمنية مليشيات الحوثي بافتعال التعقيدات من أجل إفشال تمديد الهدنة اليمنية، التي انتهت مساء أمس الأحد. . .

أعرب عن دعمه القوي لقوات الأمن، قائلا إنهم واجهوا إجحافا خلال الاحتجاجات.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram