الرئيس اليمني يصل “أبوظبي” ويلتقي “بن زايد” في محاولة لانهاء الخلافات

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: June 12, 2018

وصل الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، العاصمة الإماراتية “أبوظبي”، في زيارة رسمية أنهت قطيعة استمرت لأكثر من عام ونصف.

وقالت “مصادر سياسية” إن هادي وصل المطار وكان في استقباله، ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” وعدد من المسؤولين الإماراتيين.

ويرى مراقبون أن اللقاء سيعمل على حلحلة بعض الملفات، والتسريع بعمليات التحرير في محافظة الحديدة خصوصا.

وكانت الرئاسة اليمنية، أعلنت أن الرئيس عبدربه منصور هادي، سيتوجه ، إلى العاصمة الإماراتية “أبوظبي” في زيارة رسمية، لبحث عدد من الملفات أبرزها تمكين أجهزة الدولة من إدارة المناطق المحررة.

وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن الرئيس هادي يتوجه إلى الإمارات تلبية لدعوة من ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد”، عقب مشاورات أجراها مع الملك السعودي وولي عهده.

وتعد هذه الزيارة الأولى منذ فبراير 2017، وبعد نحو عامين من الخلافات الكبيرة التي نشبت بين الرئيس اليمني وقيادة “أبوظبي”، التي تهيمن على المحافظات اليمنية المحررة، وتفرض سلطتها المباشرة على قوات عسكرية انفصالية في عدن.

وبحسب الوكالة الرسمية، فإن اللقاءات ستتناول الجهود المخلصة لاستتباب الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وتمكين أجهزة الدولة من إدارة تلك المناطق،

بالإضافة إلى الجهود المشتركة في إطار تحالف دعم الشرعية، وتكثيف الجهود لتحرير باقي المناطق اليمنية التي لازالت ترزح تحت سيطرة الحوثيين.

ويأتي الإعلان عقب ساعات من لقاء جمع الرئيس هادي، بوزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، في العاصمة السعودية الرياض.

ويأتي هذا التقارب الكبير بين الإمارات والسلطة اليمنية الشرعية، بعد أشهر من الخلافات والقطيعة آخرها ماشهدته جزيرة سقطرى اليمنية، من إنزال قوات عسكرية إماراتية وخروجها بوساطة سعودية.

وشهدت العلاقة بين الحكومة اليمنية توترات خلال الفترات السابقة حيث تنتقد الشرعية تصرفات ابو ظبي في عدد من مناطق اليمن المحرر ودعمها لتشكيلات عسكرية لا تخضع للدولة وكيانات سياسية متمردة.