الرئيس اليمني يأمر بمواجهة الهجمات التي تشهدها عدن والتحقيق لكشف تداعياتها

أمر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الأجهزة الأمنية والعسكرية، بمواجهة الهجمات الإرهابية في العاصمة المؤقتة عدن ومنع تكرارها، وإجراء تحقيق حازم.

وذكرت وكالة سبأ الحكومية، أن “الرئيس هادي” أجرى اتصالات هاتفية بقيادات عسكرية وأمنية اليوم الأحد، في أعقاب العمليات الإرهابية والمواجهات التي شهدتها، مقرات البحث الجنائي وإدارة أمن عدن.

وأضافت أن هادي، اتصل بوكيل وزارة الداخلية اللواء ركن عبدالله جابر، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة، اللواء ركن فضل حسن، للوقوف على تداعيات أحداث العمل الإرهابي الذي طال مبنى البحث الجنائي بإدارة أمن عدن.

ووجه القيادات العسكرية والأمنية بسرعة الحسم واتخاذ التدابير اللازمة، لمنع تكرار مثل تلك الخروقات والتحقيق وكشف أوراقها وتداعياتها.

يذكر أن سيارتان مفخختان انفجرتا صباح اليوم في مبنى البحث الجنائي أعقبه هجوم مسلح نفذه مسلحون، وأعلن ما يسمي نفسه تنظيم الدولة مسؤوليته عن العملية في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي.

وما يزال عدد من عناصر التنظيم يتحصنون في أجزاء من المبنى، ويحتجزون عشرات الرهائن، فيما فجر انتحاري نفسه أثناء عملية اقتحام نفذتها قوات من الشرطة في عدن جنوبي اليمن لمبنى البحث الجنائي.

وقالت مصادر محلية وأمنية إن الانتحاري فجر نفسه بين جنود الشرطة أثناء اقتحامها لمبنى البحث الجنائي حيث يتحصن مسلحون يعتقد بانتمائهم لما يسمي نفسه “تنظيم الدولة”.

وسقط قتلى وجرحى في القوة التي حاولت اقتحام المبنى، بينهم المرافق الشخصي لنائب شرطة عدن أبو مشعل الكازمي الذي يقود العمليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى