الرئيس المصري يأمر الجيش بالاستعداد لعمليات خارجية وسط توتر بشأن ليبيا

اليمن نت _ رويترز

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، الجيش بالاستعداد لتنفيذ أي عملية داخل أو خارج البلاد لحماية أمنها القومي، وسط توتر بشأن تدخل تركيا في ليبيا المجاورة.

وتساند تركيا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس. وبدعم تركي تمكنت حكومة الوفاق من صد هجوم استمر 14 شهرا نفذته قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر لانتزاع السيطرة على طرابلس.

وتدعم روسيا والإمارات ومصر الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر.

وقام السيسي اليوم السبت بجولة في قاعدة جوية قرب حدود مصر الغربية التي يبلغ طولها نحو 1200 كيلومتر مع ليبيا وأظهر التلفزيون الرسمي لقطات للرئيس المصري وهو يشاهد مقاتلات وطائرات هليكوبتر وهي تقلع من القاعدة.

وقال السيسي لعدد من الطيارين من القوات الجوية والقوات الخاصة في القاعدة ”كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة هنا داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا“.

وأضاف ”الجيش المصري جيش قوي صحيح، ومن أقوى جيوش المنطقة صحيح، لكن هو جيش رشيد، جيش بيحمي مش بيهدد، جيش بيأمن مش بيعتدي، دي استراتيجيتنا ودي عقائدنا… اللي مبتتغيرش“.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، دعت مصر لوقف إطلاق النار في ليبيا في إطار مبادرة طرحت أيضا انتخاب مجلس لقيادة ليبيا.

ورحبت الولايات المتحدة وروسيا والإمارات بالخطة لكن ألمانيا قالت إن المحادثات التي تدعمها الأمم المتحدة أساسية لعملية السلام في ليبيا.

كما رفضت تركيا هذا الطرح ووصفته بأنه محاولة لإنقاذ حفتر بعد الهزائم التي مُني بها في أرض المعركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى