الرئيس الجديد للجنة الانتشار الأممية يصل الحديدة على وقع معارك طاحنة

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 12, 2019

وصل الرئيس الجديد للجنة تنسيق إعادة الإنتشار الأممية إلى مدينة الحديدة، على وقع معارك طاحنة جنوب المدينة.

وأكدت “مصادر حكومية” أن الجنرال الهندي “ابهيجت جوها” كبير المراقبين الجديد وصل السبت إلى الحديدة، في محاولة لإنعاش اتفاق ستوكهولم الذي يلفظ أنفاسه نتيجة افشال الحوثيين تنفيذ الاتفاق.

وقالت مصادر عسكرية إن مليشيات الحوثي شنت قصفاً عنيفاً على مركز مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، في تصعيد ميداني خطير يهدد بنسف اتفاق ستوكهولم وخرق صارخ لقرار وقف إطلاق النار، ويؤكد سعي الجماعة لإفشال الرئيس الجديد للجنة الانتشار.

وأضافت المصادر أن مليشيات الحوثي استهدفت الجانب الغربي من مدينة الدريهمي، بقصف مكثف استخدمت فيه مدافع الهاوزر، وسقطت عدة قذائف على منازل المواطنين ومحيطها بمدينة الدريهمي، بالتزامن مع وصول تعزيزات حوثية تم رصدها قادمة من مديريتي المنصورية والحسينية.

وأشارت أن القوات الحكومية اضطرت إلى الرد على مصادر النيران، وتم إسكات مصادر النيران التي تطلقها المليشيا الحوثية، على منازل المواطنين في مدينة الدريهمي بضربات دقيقة حققت أهدافها.

ومنذ أكثر من تسعة أشهر فشلت الأمم المتحدة في تنفيذ اتفاق ستوكهولم المعلن في ديسمبر 2018م، بشأن إعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة وتسليم المحافظة لسلطة محايدة وتوريد إيراداتها إلى البنك المركزي لصرف رواتب الموظفين.