The Yemen Logo

الذكرى الثالثة لاختطاف السياسي محمد قحطان.. يمنيون يطالبون بالإفراج الفوري عنه

الذكرى الثالثة لاختطاف السياسي محمد قحطان.. يمنيون يطالبون بالإفراج الفوري عنه

اليمن نت - 10:15 05/04/2018

أثارت الذكرى الثالثة لاعتقال السياسي والقيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان المخفي قسريا لدى مليشيات الحوثي الإنقلابية منذ ثلاثة أعوام موجة ردود واسعة بين أوساط اليمنيين على شبكات التواصل الاجتماعي، تنديدا بجرائم المليشيا.

ودشن آلاف الناشطين مساء الأربعاء حملة دولية للمطالبة بإطلاق السياسي والقيادي في حزب الاصلاح محمد قحطان المعتقل في سجون مليشيا الحوثي للعام الثالث على التوالي، تحت هاشتاج (#الحرية_لقحطان #FreeQahtan) ومن المتوقع أن يصل إلى الترند العالمي.

وشارك في الحملة ناشطون وحقوقيون داخل اليمن وخارجها، مطالبين المجتمع الدولي الضغط على ميليشيات الحوثي بالإفراج الفوري عن قحطان بعد مخاوف من تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بمرض السكري.

وأبدت  أسرة القيادي قحطان أملها من المبعوث الأممي لإيجاد وسيلة فاعلة لإخراجه من سجون الحوثيين، وذلك في رسالة وجهتها للمبعوث الأممي في الذكرى الثالثة لاختطاف "قحطان".

من جانبه، أكد السفير اليمني في بريطانيا والأمين العام السابق للحزب الاشتراكي، ياسين سعيد نعمان، إن اختطاف المليشيات الحوثية لقحطان بمثابة قمع لهذه المقدمات التي أخذت تتبلور في الحياة السياسية، وعنواناً لما مثله من موقف سياسي مقاوم للتسلط ، وموقف من المنهج السياسي الذي مثله الحوار والذي كان تجسيداً للتطور العام الذي شهدته الحياة السياسية اليمنية وكان قحطان أحد رموزه.

وأكد السفير والسياسي نعمان في مقال له، أن القيادي الإصلاحي محمد قحطان، سياسي من الطراز الرفيع وعمل على إكساب السياسة مضمونا مختلفاً ومتجدداً بتجسير العلاقة مع الطرف الآخر ومعه أصبحت القطيعة السياسية أمراً غير مقبول.

وأوضح نعمان، أن قحطان أسس خطاً في الحياة السياسية اليمنية المحتدمة بالتنوع وبالصراعات وعدم الثقة والتوافقات والتباينات، وهو السياسي الذي إذا اتفقت معه شعرت بالاطمئنان وإذا اختلفت معه شعرت أيضاً بالاطمئنان.

في السياق.. وصف وزير الدولة لشئون تنفيذ مخرجات الحوار ياسر الرعيني استمرار اختطاف محمد قحطان والصبيحي وناصر منصور وفيصل رجب، وكافة المختطفين من الإعلاميين والسياسيين والمواطنين، بأنه يأتي في إطار جرائم المليشيات الانقلابية وانتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان على مرأى ومسمع من العالم.

مرجعا استمراء الحوثي هذه السياسة إلى ما اعتره تراخيا تجاه هذه القضية من قبل المجتمع الدولي الذي يفترض أن يضطلع بدور فاعل بهذا الشأن.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram