“الداخلية اليمنية” تطالب المدنيين بالتزام منازلهم والابتعاد عن مناطق المواجهات في عدن

طالبت وزارة الداخلية اليمنية، مساء الجمعة، المدنيين بالتزام منازلهم والابتعاد عن مناطق المواجهات في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.

جاء ذلك في بيان نشرته الداخلية على موقعها الإلكتروني.

وشدد البيان على ضرورة التزام المدنيين بالبقاء في منازلهم، حرصاً على سلامتهم من المواجهات المسلحة الجارية بين قوات الأجهزة الأمنية والعسكرية، والعناصر المسلحة الخارجة عن النظام والقانون (مسلحو المجلس الإنتقالي والحزام الأمني).

وجدد البيان دعوة الداخلية لكافة الجماعات المسلحة الخارجة عن النظام والقانون، إلى تحكيم العقل والانسحاب من الشوارع وإيقاف العبث بأرواح المدنيين والممتلكات العامة والخاصة وإقلاق السكينة العامة، وأكد أن الدولة لن تتهاون في أداء واجبها بحماية المدنيين والممتلكات في عدن.

وتجددت المواجهات مساء الجمعة في حي كريتر ومناطق أخرى، بين القوات الحكومية وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا، وقتل نحو 13 بينهم 5 مدنيين وإصابة أكثر من 30 خلال المعارك.

وتوسعت رقعة المواجهات التي دخلت يومها الثالث، في معظم مديريات محافظة عدن، حيث وصلت الخميس إلى حي ريمي، قرب منزل وزير الداخلية أحمد الميسري، وأكدت مصادر عسكرية أن المجلس الانتقالي الجنوبي يدفع بتعزيزات عسكرية من شبوة والضالع لإسناد قواته في عدن.

وبدأت المواجهات في عدن يوم الأربعاء بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة من جهة، وقوات الحزام الأمني من جهة أخرى، غداة دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره والقوات الموالية له، إلى اقتحام القصر الرئاسي وإسقاط الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى