الخارجية اليمنية: تهريب عنصر إيراني إلى صنعاء مخالفة صريحة للقانون الدولي  

 اليمن نت- متابعة خاصة  

قالت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، إن تهريب عنصر إيراني إلى عاصمة البلاد “صنعاء” المختطفة من قبل ميليشيات الحوثي وتنصيبه سفيرا مخالفة صريحة للقانون الدولي وقرارات مجلس الامن بما فيها القرار ٢٢١٦. 

وذكرت وزارة الخارجية في بيان لها أن استمرار النظام الايراني بانتهاج سلوك العصابات والمنظمات الارهابية بتهريب الاسلحة والافراد الى مليشيا الحوثي انقلابية يؤكد على عدوانية هذا النظام ونواياه الخبيثة تجاه اليمنيين. 

ودعا البيان المجتمع الدولي ومجلس الامن لإدانة هذه الممارسات والانتهاكات الايرانية غير القانونية وتدخلها السافر والمستمر في الشؤون الداخلية للجمهورية اليمنية. 

وكانت الخارجية الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق أن سفيرها فوق العادة ومطلق الصلاحية حسن إيرلو قد وصل إلى صنعاء”.  

وأوضحت سيقدم قريبا نسخة من اوراق اعتماده لوزير الخارجية” في حكومة الحوثيين “هشام شرف كما سيقدم اوراق اعتماده لرئيس” ما يسمى المجلس السياسي الاعلى التابع للحوثيين مهدي المشاط.ولم يوضح المتحدث متى وصل السفير الإيراني الجديد إلى صنعاء أو كيف، علما أن مطار العاصمة اليمنية مغلق أمام رحلات الركاب.  

  

   

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى