The Yemen Logo

الخارجية اليمنية تطالب مجلس الأمن بردع إيران حتى تتوقف عن تهريب السلاح إلى الحوثيين

الخارجية اليمنية تطالب مجلس الأمن بردع إيران حتى تتوقف عن تهريب السلاح إلى الحوثيين

اليمن نت - 18:35 03/12/2016

استنكرت الخارجية اليمنية ، استمرار تهريب إيران للسلاح إلى حلفاءها في اليمن، في تعليقها على تقرير مؤسسة "كار" لأبحاث التسلح في النزاعات.

وقالت الوزارة في بيان: " إنها أطلعت على ما ورد بالتقرير الصادر عن مؤسسة "كار" لأبحاث التسلح في النزاعات والذي توصل إلى أن إيران حولت البحر العربي إلى "خط إمداد لتسليح المتمردين الحوثيين" عبر نقل الأسلحة على متن قوارب من إيران إلى اليمن مروراً بالصومال".

وأضاف البيان" إن ما توصل إليه التقرير يعزز ويؤكد ما نادت وتنادي به حكومة الجمهورية اليمنية ودول التحالف العربي من أن إيران تنتهك القرارات الدولية وتستمر بتسليح المتمردين الحوثيين، الامر الذي يسهم في إطالة أمد الحرب ويفاقم معاناة الشعب اليمني ويزيد من تعنت وتحدي قوى الانقلاب لإرادة المجتمع الدولي والقرارات الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216".

واشار الى إن ما نشرته تحقيقات فريق مؤسسة "كار" يقدم أدلة إضافية عن تورط إيران في زعزعة أمن اليمن والمنطقة والإضرار بالشعب اليمني وأمن دول الجوار ويمثل خرقاً واضحاً للقرارات الدولية.

ودعت وزارة الخارجية المجتمع الدولي لإدانة هذه الأعمال.. مطالبة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ الإجراءات الرادعة ومطالبة إيران بالالتزام بتعهداتها وكف الأذى عن الشعب اليمني .

يذكر أن التحالف العربي والجيش الوطني قد ضبط الكثير من سفن التهريب المحملة بالسلاح ، أو الشاحنات القادمة من عمان وتحمل اسلحة واجهزة متطورة .

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سجلت الصحة اليمنية حتى الآن 6905 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، شفيت منها 4005 حالات. . .

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

دعت سارة تشارلز مساعدة مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الحوثيين والسلطات في الجنوب إلى «التوقف عن عرقلة حركة المساعدات الإنسانية»، التي قالت إنها قد تؤدي «إلى المجاعة في اليمن».

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram