The Yemen Logo

"الحوثي" تعترف بإجراء عملية تبادل للأسرى مع تنظيم القاعدة

"الحوثي" تعترف بإجراء عملية تبادل للأسرى مع تنظيم القاعدة

اليمن نت - 21:47 19/02/2023

أعترفت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الأحد، بإجراء عملية تبادل لأسراها مع تنظيم القاعدة شرقي اليمن.

وقال القيادي في الجماعة عبد القادر المرتضى في بيان مقتضب إن جماعته أجرت قبل عدة أيام عملية تبادل مع تنظيم القاعدة في شبوة لثلاثة من أسراها مقابل اثنين من أسرى التنظيم.

وزعم أنه تم أسر مقاتلي التنظيم في جبهات البيضاء ضمن ما أسماه قوات مرتزقة تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

وأضاف: هذا يؤكد ما نقوله دائماً أن ما يسمى بتنظيم القاعدة جزء أساسي من تحالف العدوان الأمريكي السعودي واشتراكه معهم في أغلب جبهات القتال.

وأمس السبت أعلنت جماعة أنصار الشريعة الموالية لتنظيم القاعدة، أنها أجرت عملية تبادل أسرى مع مليشيات الحوثي المدعومة من إيران في اليمن، استردت خلالها اثنين من عناصرها، بحسب ما نقل موقع "سايت انتلجينس غروب" المتخصص في الجماعات المتطرفة.

ونقل الموقع عن بيان لأنصار الشريعة أنه تم تبادل سجينين حوثيين بمقاتلين جهاديين هما القعقاع البيحاني وموحد البيضاني في 14 فبراير.

وتزايد نشاط الجماعة الموالية للقاعدة ومسلحين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية المنافس في البلاد، في خضم الحرب بين الحكومة المدعومة من السعودية ومليشيات الحوثي المتحالفة مع إيران.

وتعتبر الولايات المتحدة أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب من أخطر فروع الشبكة الجهادية العالمية.

وأكد مصدر أمني حوثي في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون عملية تبادل الأسرى لوكالة فرانس برس، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ووفق موقع "سايت انتلجينس غروب"، تم إطلاق سراح سجينين حوثيين ضمن عملية التبادل.

وكانت صحيفة عكاظ السعودية قد كشفت الشهر الماضي عن تحركات ولقاءات بين الحوثيين والقاعدة لعقد صفقات تبادل أسرى.

وبحسب الصحيفة، فإن الحوثيين والقاعدة يتجهون للاتفاق على تنسيق عدد من الجرائم الإرهابية والتفجيرات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إعلامية أن المفاوضات بين المليشيات وتنظيم القاعدة في شهر يناير الماضي تدور حول إطلاق سراح 17 عنصرا من تنظيم القاعدة مقابل 9 حوثيين.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram