الحوثيون يمنعون صرف “نصف راتب” عن أساتذة جامعة صنعاء والنقابة تعتبره إجراء تعسفي

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 12, 2018

دانت نقابة أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء، الثلاثاء، الممارسات التعسفية التي تقوم بها وزارة الخدمة المدنية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا ضد منتسبيها.

وقالت النقابة في بيانا لها، إن الهيئة الإدارية للنقابة تتابع حالةَ الإرباكِ التي أحدثتها السياسياتُ الإداريةُ غير محسوبةِ العواقب، والتي تسببت في تأخيرِ صرف نصف الراتب  لعددْ كبيرٍ من منتسبي الجامعة.

وذكرت النقابة أن منتسبيها من أساتذة ومساعدين، يواجهون ظروف بالغة الصعوبة، وبعد انتظارٍ لمدةٍ طويلة فاقت الخمسة أشهر، وفي فترة حرجةٍ تزامنت مع قرب موعد عيد الفطر المبارك، وفي ظل أوضاع اقتصاديةٍ متردية يمرُ بها منتسبو جاٍمعة صنعاء بشكل عام.

واستغربت النقابة، صمت إدارةِ الجامعة على الممارساتِ التعسفيَةِ التي تقوم بها وزارة الخدمة المدنية ضد منتسبي الجامعة، والتدخل غير المؤسسي في تحديد مَن يستحق الراتب من غير المستحق؛ مما ترتب عليه استقطاع رواتب من يقوم بواجبه على أكمل وجه، ودون انقطاع، خلال الفترة الماضية بكل إخلاصٍ وتفانٍ، حتى في ظل عدم حصولهم على مستحقاتهم!

وأعلنت النقابة في بيانها رفضها المطلق، لكل التصرفات مغبرة عن إدانتها  الشديدة لها.

وطالبت بسرعة إطلاق (أنصاف) الرواتب المحجوزة وتسليمها لمستحقيها قبل عطلة عيد الفطر المبارك.

وحملت كل من شارك في مثل هذه الممارسات التعسفية المسئولية الكاملة لتعطيل العملية التعليمية، كنتيجةٍ حتميةٍ لمثل هذه الممارسات.

ودعت كافةَ منتسبيها إلى الوقوف صفاً واحداً وحازمًا تجاه هذه التعسفات مؤكدة على تمسك النقابةُ بحقها القانوني في اتخاذ كافة اﻹجراءات الكفيلة بالدفاع عن كافةِ حقوق منتسبيها.