The Yemen Logo

الحوثيون يعلنون عن وفاة 14 يمنيا وإصابة 150 بوباء الدفتيريا ويحذرون من كارثة صحية

الحوثيون يعلنون عن وفاة 14 يمنيا وإصابة 150 بوباء الدفتيريا ويحذرون من كارثة صحية

اليمن نت - 16:53 20/11/2017

\أعلنت وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، اليوم الإثنين، عن وفاة أربعة عشر يمنيا بوباء الدفتيريا (الخناق)، وإصابة 150 حالة في عدد من المحافظات اليمنية.

وحذر المتحدث باسم وزارة الصحة في صنعاء "عبدالحكيم الكحلاني" من تفشي الأوبئة في اليمن بشكل كبير جراء الحصار الذي تفرضه قوات التحالف العربي، على مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة.

وقال "الكحلاني" في بيان صحافي تداولته وسائل إعلام محلية ودولية، نحذر ونستغيث من تفشي الأوبئة في اليمن ، في وقت لا تزال اليمن تعاني من انتشار وباء الكوليرا والذي وصل إجمالي حالات الإصابة (تسعة آلاف وخمسين حالة)، فيما قتل الوباء (ألفين ومائتين وسبع حالات)،  في 22 محافظة يمنية.

وأضاف أن الوزارة تواجه حالياً انتشاراً لوباء الدفتيريا (الخناق) في عدد من محافظات الجمهورية، حيث بلغت الإصابات به 150 حالة و14 حالة وفاة.

وحمل المجتمع الدولي مسؤولية عجزه عن اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الوباء بسبب إغلاق مطار صنعاء الدولي، أمام طائرات الأمم المتحدة والصليب الأحمر وأطباء بلا حدود وغيرها من المنظمات لإيصال اللقاحات الواقية والمضادات العلاجية للحالات المصابة.

وأوضح أن مخزون اللقاحات المتوفر في اليمن يكفي لشهر واحد، في حال استمرار هذا الحصار الجائر(حسب وصفه)، سيؤدي إلى كارثة صحية لأطفال اليمن وتنتشر الفاشيات وتتوسع لتشمل حتى البالغين الذين لم يحصلوا على تطعيماتهم حين كانوا صغاراً.

وشدد على أن كل تأخير ليوم واحد إضافي يؤدي إلى تعريض حياة أكثر من مليون من الأطفال، ومثل ذلك بين البالغين بالإصابة والوفاة بسبب (الدفتيريا)وغيرها من الأوبئة، التي تنتشر سريعاً في مثل الظروف التي تمر بها اليمن وبسبب التدهور السريع الحاصل للنظام الصحي جراء العدوان الظالم في إشارة إلى عمليات (قوات التحالف العربي).

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram