The Yemen Logo

الحوثيون يتهمون أمريكا وبريطانيا بالوقوف وراء تعثر اتفاق السويد

الحوثيون يتهمون أمريكا وبريطانيا بالوقوف وراء تعثر اتفاق السويد

اليمن نت - 19:17 25/03/2019

قال رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي التابع للحوثيين "مهدي المشاط"، اليوم الإثنين، إن أسباب غير مرئية تقف وراء تعثر اتفاق السويد تتمثل في أن الرغبة الأميركية والبريطانية في السلام لم تنضج بعد.

وجدد المشاط في حوار مع جريدة الأخبار اللبنانية: جاهزية جماعته للانفتاح على أي حلول صادقة أو مبادرات جادة وفاعلة ومنصفة والحرص على تغليب صوت العقل وصون ما بقي من فرص السلام.

وأشار إلى أن بريطانيا إحدى دول تحالف ما أسماه العدوان، وهي عضو مؤثر في التحالف، ومنذ فترة بدأت تشارك الكثير من الجهات الدولية دعواتها للسلام.

وبين أن جماعته كانت تعتبر هذا الموقف إيجابياً، لكن أخيراً ظهرت مؤشرات عديدة لا تدعم هذا الظن الحسن، بل ظهرت تصريحات على لسان كبار مسؤوليها تؤكد أن بريطانيا ليست داعمة لتنفيذ اتفاق استوكهولم، ويبدو أنها تسعى إما لفرض تعديلات على هذا الاتفاق، وهذا أمر غير مقبول، وإلا فهي كما يبدو ستسعى لاستئناف الحرب في الحديدة.

وهاجم المشاط الأمم المتحدة معتبرا أن سكوتها شجع الطرف الآخر (الحكومة الشرعية والتحالف) على توسيع خروقاته إلى حدّ معاودة القصف الجوي، ومباشرة إطلاق النار في حضرة فريق الأمم المتحدة.

وقال "المشاط" إن جماعته تتمنى أن تنجح جهود السلام، مشيرا في الوقت ذاته إلى  صمّموا على إغلاق كل نوافذ السلام، فإن أقسى الخيارات وأكثرها إيلاماً وإرباكاً وزعزعةً لم نستعملها إلى حدّ الآن.

وزعم "المشاط" أن جماعته تتلقى بعض الرسائل من حزب الإصلاح التي يمكن اعتبارها ـــ من زوايا معينة ـــ مؤشرات إيجابية. وينفي الحزب مراراً ما يذكره الحوثيون حول التواصل.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram