الحكومة والحوثيون يعلنون استعدادهم لتنفيذ تبادل الأسرى “الكل مقابل الكل” بمناسبة قدوم رمضان

اليمن نت- غرفة الأخبار

أعلنت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، استعدادهم لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى والمختطفين الشاملة وذلك بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وقال رئيس الوفد الحكومي المفاوض في ملف الأسرى، في تغريدة على حسابة بتويتر، “نعلن جاهزيتنا للقيام بصفقة الكل مقابل الكل بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك”.

من جهته قال رئيس فريق الأسرى التابع للحوثيين عبدالقادر المرتضى “سبق وأعلنا مراراً جهوزيتنا الكاملة لإجراء عملية تبادل شاملة وكاملة لجميع الأسرى”

واضاف المرتضى في تغريده له “اليوم نؤكد أننا لا زلنا جاهزين لذلك إذا كان الطرف الآخر جاهزاً، وخصوصاً مع قدوم شهر رمضان المبارك”.

وكانت اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة اتفاق تبادل الأسرى الذي تم التوقيع عليه في مشاورات ستوكولهم، قد عقدت عدة جولات واجتماعات بين وفدي الحوثيين والحكومة الشرعية في العاصمة الأردنية للمضي قدماً في تنفيذ الاتفاق.

واستأنفت اللجنة مناقشاتها في يناير وفبراير الماضي للنظر في إطلاق سراح أعداد إضافية من الأسرى والمعتقلين، بعد إطلاق سراح 1065 أسيراً ومعتقلاً في شهر أكتوبر، غير ان الاجتماع انهار بالتزامن مع تجدد هجوم الحوثيين على محافظة مارب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى