The Yemen Logo

الحكومة تدعو الأمم المتحدة لحشد الدعم لليمن بهدف تخفيف الأزمة الغذائية

الحكومة تدعو الأمم المتحدة لحشد الدعم لليمن بهدف تخفيف الأزمة الغذائية

اليمن نت - 20:57 25/07/2022

دعت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، إلى حشد مزيد من الدعم الإنساني للحد من أزمة الغذاء العالمية التي تؤثر بشكل شديد على اليمن.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، بالعاصمة المؤقتة عدن، المديرة التنفيذية المساعدة للوحدة الخاصة بالشراكات والمناصرة ، في برنامج الأغذية العالمي، أوتي كلامرت، والوفد الألماني المانح، المرافق لها.

وذكرت وكالة أنباء سبأ الرسمية أنه جرى خلال اللقاء بحث السبل الكفيلة بتسهيل عمل البرنامج، وأوجه التعاون اللازمة، لزيادة العمليات الانسانية التي يضطلع بها في مختلف المدن اليمنية.

وأكد الوزير حرص الحكومة على تحقيق الاهداف المشتركة مع البرنامج، واملها في زيادة عدد المستفيدين والوصول للفئات الأكثر ضعفا، وبما يحقق الغايات المرجوة من ممارسة مهامه في اليمن.

ودعا بن مبارك إلى حشد المزيد من الدعم للحد من تبعات ازمة الغذاء العالمية، وانعكاساتها على اسعار الغذاء والمخزون العالمي من المواد الغذائية الأساسية، وفي مقدمتها القمح، مشيرا الى خصوصية انعكاسات الازمة على اليمن، كونها تأتي ، في ظل استمرار انقلاب مليشيات الحوثي، ورفضها الانصياع لكل دعوات السلام، بل وإصرارها على تعميق معاناة الشعب اليمني، عبر خروقاتها اليومية للهدنة الاممية، ومساومتها في فتح الطرقات و رفع الحصار عن المدن اليمنية، وفي مقدمتها محافظة تعز التي لاتزال تحت الحصار الوحشي، منذ سبع سنوات.

من جانبها، أشارت السيدة أوتي كلامرت، ان هدف الزيارة هو الاطلاع عن قرب على الوضع الإنساني، إلى جانب التواصل المباشر مع الشركاء في الميدان، وبما يسهم في زيادة العمليات والبرامج الإنسانية، التي يقدمها البرنامج في بلادنا، مشيدة بمستوى التنسيق والتسهيلات المقدمة من الحكومة اليمنية، و مؤكدة العمل على بذل كافة الجهود المطلوبة، للتخفيف من تداعيات الأزمة الإنسانية في مختلف المناطق اليمنية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram