الحكومة تحذر من أي مظاهرات لغير الحرك السلمي في عدن وتقول إنها غير قانونية

اليمن - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 6, 2017

حذرت الحكومة اليمنية من مظاهرات قد تخر لغير الحراك السلمي في العاصمة عدن غداً الجمعة.

وقال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، إن كل نزول غداً لغير الحراك الجنوبي السلمي ومن أي طرف كان إنما يندرج في أعمال الاستفزاز والعبث بالأمن العام وسيكون فعلاً فوضوياً، مخالفاً للقانون، ولقواعد حق الاختلاف ومداناً من قبل الحكومة أيا كان منظميه.

يأتي هذا عشية مظاهرة دعا لها الحراك السلمي وكذا الحراك التابع للمجلس الجنوبي الانتقالي الذي يقوده عيدروس الزبيدي.

وأكد  بن دغر الحق القانوني للحراك الجنوبي السلمي في التظاهر والتعبير عن المواقف، وحق المعارضة الصريحة للسياسية العامة ويشمل ذلك حق التواجد في الساحات العامة وفي 7 يوليو على وجه التحديد، ولكن في حدود القانون والنظام والعمل السلمي الذي يحفظ أمن الوطن والمواطنين.

وقال بن دغر في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، قال: لا يحق لأي طرف أو أطراف أخرى التظاهر أو التواجد في الساحات غداً في نفس الوقت تحسباً لاحتمال الاحتكاك، ولأن عملاً كهذا يدل على عقلية متخلفة لاتقبل الآخر وتضيق به، ولا تحترم حقه في التعبير”.

يأتي هذا في ضل توتر أمني وعسكري غير مسبوق في العاصمة عدن عشية المظاهرات التي دعا لها الحراك.

ويصادف غد الجمعة 7 يوليو دخول القوات الوحدوية عدن عقب حرب الانفصال في عام 94م.