الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي يوقعان رسميا اتفاق

وقعت الحكومة اليمنية، والمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، اتفاق الرياض بحضور ولي العهد السعودي وولي عهد أبوظبي.

وغاب الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز عن مراسيم التوقيع على الاتفاق، فيما حضر ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وممثلين عن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

ويشمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات الأمنية بين الطرفين التي شهدت قواتهما خلال الفترة الماضية نزاعاً عسكريا وتبادلا للسيطرة على عدة مدن جنوبية خاصة عدن.

وقبل منتصف أغسطس/آب الماضي، سيطرت قوات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى