الحكومة اليمنية: “حزب المؤتمر” لم ولن يكون مكونا مستقلا في أي مشاورات سياسية

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 18, 2018

قالت الحكومة اليمنية، اليوم السبت، إن “حزب المؤتمر الشعبي العام” لم يكن مكونا مستقلا في أي مشاورات سياسية في الماضي، ولن يكون مكونا مستقلا في أي مشاورات في المستقبل.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية عن وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أن حزب “المؤتمر” كان في الماضي جزءا من مكونين؛ أحدهما في الحكومة، والآخر مع التمرد الحوثي.

وأكد “اليماني” تلقي الحكومة دعوة للمشاركة في مشاورات السلام، ولفت أن المبعوث الخاص اقترح مشاركة 6 مفاوضين رئيسيين من الحكومة الشرعية بالإضافة إلى الخبراء الفنيين والسكرتارية، مشيرا أنه ستتم تسمية الوفد الرسمي اليمني الذي سيكون ممثلا للحكومة اليمنية في المشاورات خلال الأيام المقبلة.

وأوضح أن المشاورات المقبلة ستعالج مسائل متصلة بإجراءات بناء الثقة، وإطلاق سراح المعتقلين، وتسهيل مسارات الإغاثة الإنسانية، مؤكدا أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، جدد دعمه لجهود المبعوث الخاص في ما يتصل بأجندته التي وضعها لتحقيق السلام المستدام،وفقا للمرجعيات الثلاث الحاكمة للحل في الأزمة اليمنية.

وكان القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، أبو بكر القربي، قال في تغريدة غاضبة على تويتر، إن استبعاد حزب المؤتمر، من مشاورات جنيف، يتعارض مع ما عبر عنه المبعوث في لقاء صحافي عن أهمية مشاركة (المؤتمر) فيه، وبالتالي عليه توضيح سبب الاستبعاد.

وأضاف أن ذلك لن يمنع (المؤتمر) من إعلان رؤيته للحل السياسي، وتصديه لسياسة الإقصاء وهيمنة القوة والمصالح، وتحركه ضمن جبهة وطنية تبني الدولة وتحمي الجمهورية.