الحكومة اليمنية تناقش مع الأمم المتحدة نتائج مؤتمر المانحين

اليمن نت _ متابعة

ناقشت رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش؛ نتائج مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن الذي نظمته السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، فقد ناقش الطرفان مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية في مختلف الجوانب، ومنها ما يتصل بالجهود الأممية والدولية لمواجهة وباء كورونا، بالإضافة إلى الكارثة البيئة الوشيكة جراء استمرار الحوثيين في منع فرق الرقابة الأممية من صيانة خزان صافر.

وتداول الطرفان الرؤى والأفكار حول آليات التنسيق بين الحكومة والأمم المتحدة لإيجاد خطة مشتركة، وتبني سياسات مناسبة، لتوظيف المنح والمساعدات بطريقة فعالة تخفف من معاناة اليمنيين، وتضمن إيصال الإغاثة إلى مستحقيها، وضمان عدم نهبها او مصادرتها من قبل الحوثيين.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن حكومته تعطي الأولوية لتغطية العجز في المرتبات والأثر المباشر لذلك في تخفيف حدة الأزمة الإنسانية.

وأكد أمين عام الأمم المتحدة، أن الأفكار التي طرحها رئيس الوزراء ستكون موضع اهتمام بما يساعد على تخفيف معاناة الشعب اليمني والوقوف إلى جانب المحتاجين في هذه الظروف الاستثنائية وفي المقدمة مواجهة وباء كورونا، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة ستواصل جهودها لتحقيق السلام في اليمن، بالاستفادة من الدعم والتوجه الدولي لتحقيق ذلك.

وانطلقت أمس الثلاثاء فعاليات مؤتمر تنظمه الأمم المتحدة والسعودية، لحشد الدعم المالي للجهود الإنسانية في اليمن، بمشاركة أكثر من 130 دولة ومؤسسة دولية مانحة.

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق إن اليمن يحتاج مساعدات إنسانية بقيمة 2.4 مليار دولار حتى نهاية 2020، فيما بلغ إجمالي التعهدات المالية التي قدمتها الدول المشاركة في المؤتمر الدولي للمانحين لإغاثة اليمن؛ “1.35” مليار دولار فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى