الحكومة اليمنية تعلن رفضها التمديد لفريق خبراء الأمم المتحدة وتتهمها ب”تسييس” عملها

اليمن نت -وكالات
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 27, 2018

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، رفضها التمديد لفترة فريق خبراء الأمم المتحدة الخاص بالتحقيق بالانتهاكات في اليمن, متهمة الفريق بـ”تسييس وتعقيد الوضع في البلاد.

وعبّرت الحكومة في بيان لها, عن “خيبة أملها من بعض الآليات الدولية في التعامل مع الأزمة اليمنية من قبل مجموعة الخبراء، والتي أدت الى تسييس عملها بطريقة تسهم في تعقيد الوضع”.

وأشار البيان, أن “مجموعة الخبراء الإقليميين والدوليين البارزين، أثبتت في تقريرها تسييسها لوضع حقوق الإنسان في اليمن للتغطية على جريمة قيام مليشيات مسلحة بالاعتداء والسيطرة على مؤسسات دولة قائمة بقوة السلاح، وانحيازها بشكل واضح للمليشيات الحوثية بهدف خلق سياق جديد يتنافى مع قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن، وعلى رأسها القرار 2216”.

وأكدت الحكومة في البيان، رفضها التمديد لمجموعة الخبراء البارزين، كون “المخرجات التي توصلت إليها المجموعة والواردة في تقرير المفوض السامي، قد جانبت معايير المهنية والنزاهة والحياد والمبادئ الخاصة بالآليات المنبثقة عن الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “مخرجات الفريق، غضّت الطرف عن انتهاكات المليشيات الحوثية للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني”.

ودعا البيان، المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم الفني والتقني للجنة الوطنية وفقا لما نص عليه قرار لمجلس حقوق الإنسان، مع دعم السلطات القضائية اليمنية وفقا لما تنص عليه قرارات مجلس حقوق الإنسان منذ العام 2011 وحتى العام 2017، لضمان تنفيذ مخرجات اللجنة الوطنية للتحقيق، وتحقيق مبادئ المساءلة والإنصاف وعدم الإفلات من العقاب”.

كما دعت الحكومة، المجتمع الدولي ووكالات الأمم المتحدة وعلى وجه الخصوص مجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان لمساعدة اللجنة الوطنية وتزويدها بالخبرات الدولية والإقليمية النوعية لإنجاح عملها.

وكان خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ، أصدروا نهاية أغسطس الماضي، تقريراً قال “إن التحالف بقيادة السعودية وحركة الحوثي ارتكبوا أفعالًا قد ترقى إلى جرائم حرب”.