The Yemen Logo

الحكومة اليمنية تتهم "المجلس الانفصالي" بالمطالبة باسقاط الرئيس هادي

الحكومة اليمنية تتهم "المجلس الانفصالي" بالمطالبة باسقاط الرئيس هادي

اليمن نت - 17:36 28/01/2018

عقدت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، اجتماعا استثنائيا في العاصمة المؤقتة عدن، وقالت إن الأعمال التخريبية التي بدأت صباح اليوم من قبل المجلس الانتقالي، تستهدف شرعية الرئيس هادي، وإسقاط الوحدة اليمنية.

واكد مجلس الوزراء المصغر خلال الإجتماع، أن المشروع الحوثي الإيراني، هو المستفيد الإول من حالة الأعمال العسكرية والإنفلات الأمني والفوضى التي أضرت بأمن المواطنين والمنشآت الحكومية، بحسب ما نشرت وكالة سبأ الحكومية.

وأشار بيان الحكومة إلى العواقب السلبية، التي قد يترتب عليها تدهور الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن، بسبب ما أقدمت عليه العناصر الخارجة على النظام والقانون للمجلس الإنقلابي، حد وصفه.

وأشادت الحكومة، بالموقف الشجاع لقوات الحماية الرئاسية في الدفاع عن الشرعية والمصالح العليا للبلاد، وثباتها في مواقعها التي هاجمتها قوات المجلس الانتقالي، وحرصها على عودة الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، والمساهمة الفاعلة في وقف إطلاق النار، وأثنت على الوحدات العسكرية في المنطقة الرابعة والحزام الأمني، التي رفضت المشاركة في الهجوم على القوات الشرعية.

وشدد مجلس الحكومة على ضرورة العودة الى المرجعيات حلاً للأزمة، واستكمال تنفيذ ما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وتطبيق القرار الأممي رقم 2216.

كما حيّا مجلس الوزراء، البيان الصادر عن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي أكد أهمية استشعار الجميع للمسؤولية الوطنية وتوجيه دفة العمل المشترك مع التحالف، لاستكمال تحرير كافة الأراضي اليمنية، ودعوته لكافة المكونات السياسية والاجتماعية للتهدئة وضبط النفس والتمسك بلغة الحوار الهادئ.

ويأتي لقاء الحكومة بعد ساعات من المواجهات الكبيرة التي شهدتها عدن منذ الصباح الباكر، بين القوات الحكومية الموالية للرئيس هادي، وقوات الحزام الأمني والمجلس الإنتقالي الموالية للإمارات.

وتداول ناشطون جنوبيون مقطع فيديو يؤكد اقتحام قوات عيدروس الزبيدي، لمبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومكتب رئيس الحكومة، وقاموا بوضع العلم اليمني وصورة هادي تحت أقدامهم وهتفوا بالتكبير وألفاظ نابية تهاجم الحكومة والرئيس.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram