“الحكومة اليمنية” تطالب الجامعة العربية بوقفة جادة من التحركات الاماراتية في اليمن

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 10, 2019

طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مساء الثلاثاء، بوقفة جادة من انحراف أهداف الأمارات في اليمن، ودعمها للمتمردين الانفصاليين جنوبي البلاد.

جاء ذلك خلال كلمة نائب وزير الخارجية اليمني “محمد الحضرمي”، في اجتماع الدورة الـ 152 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، المنعقدة في العاصمة المصرية القاهرة.

وشدد “الحضرمي” على أن ما حدث في العاصمة المؤقتة عدن الشهر الماضي، تمرد مسلح من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، يتطلب وقفة جادة ومراجعة شفافة من اجل تجاوز هذه المعضلة وحل أسبابها وتلافي آثارها.

وأكد أن الحكومة الشرعية تفاجئت بقصف جوي إماراتي على وحداتها العسكرية المتواجدة عدن، واستمرار تلك الهجمات الجوية الخارجة عن القانون وعن أهداف تحالف دعم الشرعية، وجدد رفض الحكومة التام لاستمرار تسليح ودعم أي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة وتحت أي مبرر، في إشارة للامارات التي تدعم ميليشيات المجلس الانتقالي.

وجدد المسؤول اليمني ترحيب الحكومة بدعوة الحوار وبيانات المملكة العربية السعودية، وتشديدها على ضرورة أن يتم الوقوف بكل جدية وشفافية أمام أي انحراف عن أهداف التحالف التي ترتكز على استعادة الدولة والحفاظ على وحدة اليمن لا تقسيمها أو تمزيق أراضيها. حسب كلمة نشرتها الوكالة الرسمية سبأ.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أكد في كلمته أن “الجامعة تتمسك بخيار السلام في اليمن وتدعم الشرعية الدستورية للحكومة برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي”، ورحب بقبول الأطراف اليمنية في الجنوب الجلوس للحوار في جدة بدعوة السعودية، وطالب كل الأطراف بالعمل على إيجاد الحلول للنأي بأنفسهم عن التدخل الخارجي.