الحكومة اليمنية تشترط انسحاب “الانتقالي” قبل حضور الاجتماع الذي دعت إليه السعودية

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 14, 2019

جددت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، ترحيبها بالاجتماع الذي دعت إليه السعودية لبحث مواجهات عدن الأخيرة، لكنها اشترطت انسحاب المجلس الإنتقالي من المواقع التي سيطر عليها في عدن.

وقال نائب وزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي في تغريدة نشرها حساب الوزارة على تويتر، إن الحكومة رحبت بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن.

وشدد “الحضرمي” على الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي، من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار.

ودعت الخارجية السعودية، السبت الفائت الحكومة اليمنية و”المجلس الانتقالي الجنوبي” إلى الاجتماع بشكل عاجل في المملكة لمناقشة الخلافات والمواجهات، التي انتهت بسيطرة الإنتقالي على القصر الرئاسي ومقرات الحكومة الشرعية في عدن.

وكان التحالف العربي طالب بوقف إطلاق النار وقال المتحدث باسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، إن قيادة التحالف تدعو كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.