الحكومة اليمنية تجدد دعوتها للأمم المتحدة للإشراف على “ميناء الحديدة”

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مايو 1, 2018

دعا السفير خالد اليماني مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة للإشراف الأمم المتحدة ميناء الحديدة من أجل ضمان وصول السلع في الوقت المناسب دون عوائق من جانب ميليشيا الحوثي وفي إطار من الحياد وذلك للتخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.

جاء ذلك في رسالة رسمية وجهها السفير اليماني إلى رئيس مجلس الأمن الدولي مؤخرا بناء على تعليمات من الحكومة لفت خلالها انتباه أعضاء المجلس إلى ما تقوم به ميليشيات الحوثي من احتجاز لـ 19 ناقلة نفط محملة بنحو 200 ألف طن من المشتقات النفطية في منطقة الرسو خارج ميناء الحديدة.

وأبلغ اليماني مجلس الأمن بأن مليشيات الحوثي تمنع هذه السفن من الدخول إلى الميناء لتفريغ شحناتها وتعمل في الوقت نفسه على تأخير دخول ناقلات النفط إليه لأنها تحمل واردات لشركات ليست منتسبة إليها إلى جانب تعمدها تأخير دخول المشتقات النفطية لخفض العرض في السوق وزيادة السعر في جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها.

ونوه اليماني إلى أنه منذ عام 2014 ما برحت ميليشيات الحوثي تستخدم ميناء الحديدة كأداة حرب ضد الشعب اليمني ومصدرا للتمويل من أجل إطالة أمد الحرب.

وأشار إلى أن هذه المليشيات الانقلابية تستخدم هذا الميناء أيضا لتهريب أسلحة وقذائف إيرانية إلى اليمن بغية استخدامها في استهداف المدن اليمنية والسعودية.. وشدد على أن ذلك يبرهن على أن ميليشيات الحوثي غير مسؤولة وغير مؤهلة لتشغيل مثل هذا الميناء الهام.