الحكومة اليمنية تتهم القوات الإماراتية بتفجير الوضع في شبوة

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 23, 2019

اتهمت الحكومة اليمنية، دولة الامارات بتفجير الوضع العسكري في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء “سبأ” عن الناطق باسم الحكومة راجح بادي, قوله أن”قيادة القوات الإماراتية في بلحاف بمحافظة شبوة مسؤولة عن تفجير الوضع العسكري ومحاولة اقتحام مدينة عتق عاصمة المحافظة”.

وأضاف بادي أن الامارات أقدمت على تفجير الوضع في عتق رغم الجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة وإيقاف التصعيد العسكري.

كما أكد الناطق الرسمي أن الحكومة عازمة على مواجهة التمرد الذي يقوده ما يسمى بالمجلس الانتقالي، بكافة الوسائل. مضيفا أن موقف الوحدات العسكرية ثابت ومتماسك وقوي في التصدي للتمرد المسلح الذي تقوم به ميلشيات الانتقالي.

واشار إلى أن توسيع التمرد المسلح الى محافظة شبوة يمثل تحديا واضحا لأهداف التحالف العربي ولجهود السعودية للتهدئة وإصرار على إفشال كل جهود التهدئة واحتواء الأزمة.

يذكر أن قوات النخبة الشبوانية الموالية للمجلس الانتقالي المدعوم من الامارات, تسعى للسيطرة على محافظة شبوة النفطية، بعد سيطرة قوات الانتقالي على العاصمة المؤقتة عدن.