الحكومة اليمنية تتهم”الانتقالي” بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض ومنع مدير أمن عدن من أداء مهامه

اليمن نت- متابعة خاصة

اتهمت الحكومة اليمنية الخميس, المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، بعرقلة آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وعدم تمكين مدير الأمن الجديد للعاصمة المؤقتة عدن من تأدية مهامه.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية محمد الحضرمي، بالعاصمة السعودية الرياض، بالقائم بأعمال السفارة البريطانية لدى اليمن، سايمون سمارت.

ووفقاً لوكالة “سبأ” للأنباء أكد الحضرمي تنفيذ الحكومة الشرعية التزاماتها بموجب الآلية التنفيذية لاتفاق الرياض بما في ذلك تعيين محافظ للعاصمة المؤقتة عدن ومديراً للأمن.

وفي 27 أغسطس الماضي، تسلم محافظ عدن الجديد أحمد لملس رسمياً مهامه على رأس الهرم التنفيذي للسلطة المحلية بالعاصمة المؤقتة التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي، بعد شهر كامل من تعيينه في المنصب ضمن مجموعة من القرارات كجزء من آلية تسريع اتفاق الرياض، في حين لم يبدأ مدير أمن عدن الجديد عمله حتى الآن.

وبشأن خزان النفط العائم “صافر” قال الوزير اليمني أن”مليشيا الحوثي مازالت تماطل بهذا الملف الحساس غير آبهة بالمألات والتداعيات الخطيرة التي سيتسبب بها إهمال الخزان واستمرار منع الفريق الفني الاممي من الوصول اليه”

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً تتعامل بإيجابية مع مقترحات مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، ودعا إلى الضغط على الحوثيين للاستجابة لدعوات إحلال السلام في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى