الحكومة اليمنية تتراجع عن إنهاء اتفاق ستوكهولم

اليمن نت- خاص:

توجه فريق الحكومة اليمنية إلى سفينة تابعة للأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق الحديدة، في نقض لإعلان سابق من الحكومة بإنهاء العمل باتفاق ستوكهولم.

وقال مصدر مطلع إن ضباط ارتباط الفريق الحكومي، توجه يوم الاثنين إلى سفينة تابعة للأمم المتحدة في مدينة الحديدة للعمل في مركز العمليات المشترك لدى البعثة الدولية لدعم اتفاقية الحديدة (أونمها).

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت إنهاء العمل باتفاق ستوكهولم بسبب تصعيد الحوثيين شرق البلاد.

ويبدو أن الفريق الحكومي لم يتحدث عن تصعيد الحوثيين في مأرب وشرق صنعاء والجوف- حسب المصدر-.

ويشير المصدر إلى أن ضباط الارتباط الحكومي أوصل رسالة إلى رئيس بعثة الرقابة المكلف من الأمم المتحدة الجنرال الهندي “أبهيجيت جوها” يبلغه فيها بضرورة إرسال مراقبين دوليين لنقاط المراقبة.

كما طالب ضباط ارتباط الفريق الحكومي من جوها تسمية الطرف المعرقل لتنفيذ شروط وإجراءات السلامة في نقاط المراقبة والرافض لنزول الدوريات للمراقبين الدوليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى