The Yemen Logo

"الحكومة اليمنية" تؤكد وجود اتفاق بمقايضة الأسرى الحوثيين بمعتقلين لديها

"الحكومة اليمنية" تؤكد وجود اتفاق بمقايضة الأسرى الحوثيين بمعتقلين لديها

اليمن نت - 16:07 17/11/2018

قالت الحكومة اليمنية، إنها قبلت بمقايضة الأسرى "الحوثيين" لديها بمعتقلين ومختطفين في سجون الجماعة الجماعة.

وقالت الحكومة في بيان ألقاه مندوب الحكومة في الأمم المتحدة أحمد عوض بن مبارك، أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته المفتوحة حول الحالة اليمنية، إنها قد قاربت بشكل كبير إلى التوصل لاتفاق مع مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة، حول مسودة تبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً والموضوعين تحت الإقامة الجبرية"، بحسب ما ذكرت وكالة سبأ اليمنية.

وأعلن مندوب اليمن استعداد الحكومة "للتعامل الإيجابي مع كافة المقترحات الخاصة بإجراءات بناء الثقة وكل ما من شأنه تخفيف معاناة أبناء الشعب".

وأضاف أن "الحكومة قبلت بمقايضة أسير الحرب الحوثي بمعتقل أو مختطف أو محتجز تم اختطافه نتيجة لمواقف لا علاقة لها بالحرب، حرصا على المضي في إجراءات بناء الثقة وحرصاً منا على تحرير المحتجزين الذين نعلم أنهم يعانون أسوأ أنواع المعاملات الإنسانية".

ومساء الجمعة، أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، اعتزامه عقد جولة جديدة من المفاوضات بين أطراف الأزمة اليمنية، "قريبا" في جنيف بسويسرا.

وقال "غريفيث" في إفادته أمام مجلس الأمن الدولي، إن أطراف النزاع كانوا على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن تبادل السجناء والمعتقلين، معربًا عن أمله في "تفعيل هذا الاتفاق في القريب".

ويعاني اليمن، منذ نحو 4 سنوات، من حرب بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى، وخلفت الحرب المستمرة أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان البلاد بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram