الحكومة اليمنية: غريفيث غير جاد في التعامل مع الحوثيين

اليمن نت - وكالات
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 12, 2019

هاجمت الحكومة اليمنية، فجر اليوم الثلاثاء، الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث، واتهمتهما بـ”عدم الجدية” بالتعامل الحازم مع مليشيا الحوثي في تنفيذ اتفاق السويد في الحديدة، غربي اليمن.

جاء ذلك على خلفية بيان مشترك لغريفيث، ووكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، أمس الإثنين، ثمّنا فيه جهود الحوثيين لإعادة فتح الطريق إلى مخازن القمح، جنوبي الحديدة.

وهدد وزير الإعلام في الحكومة معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات له على “تويتر”، بأن “صبر الحكومة على هذا التلاعب لن يطول”.

وقال إنّ البيان المشترك للطرفين، يناقض التصريحات السابقة لمارك لوكوك، الذي حمّل الحوثيين المسؤولية عن منع تفريغ مخزون القمح في مطاحن البحر الأحمر، وعرقلة فتح خطوط آمنة للإمدادات الغذائية.

وتابع الإرياني البيان “انحيازاً واضحاً وفاضحاً لا يجب السكوت عنه؛ كونه يخالف الواقع على الأرض، حيث تستمر المليشيات الحوثية منذ شهرين في تعطيل تنفيذ اتفاقية السويد بشأن الوضع في الحديدة، وإعاقة إعادة الانتشار”.

وأضاف أن البيان يتجاهل كل الجهود والتنازلات التي قدمتها الحكومة، والتحالف العربي لتنفيذ الاتفاق، واصفاً ذلك بـ”المؤسف”.

كما اعتبر أن مضمون البيان “يؤكد رضوخ المبعوث الأممي إلى اليمن لابتزاز وضغوط المليشيات الحوثية، التي تمنع حتى اللحظة وصول الإمدادات الإغاثية إلى المواطنين، وتهدد بتفخيخ الميناء ونسفه”.