الجيش يستعد لتوسيع عملياته العسكرية نحو المناطق الوسطى بعد تحرير “دمت”

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 8, 2018

أكد قائد محور إب العميد الركن احمد البحش، أن هدف العملية العسكرية التي انطلقت بمحافظة الضالع، ليس تحرير الحقب ودمت فحسب وإنما أبعد من ذلك.

ويشير تصريح قائد محور إب، بحسب مراقبون، إلى استعدادات الجيش لتوسيع عملياته العسكرية والتوجه نحو مناطق محافظة إب التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، المحادة لمديرية دمت الواقعة شمال محافظة الضالع، كمديريتي “الرضمة ويريم”.

لافتاً إلى أن قوات الجيش تجاوزت تحصينات الحوثيين وحررت العديد من المواقع الاستراتيجية في غضون 23 ساعة.

وأضاف في تصريحه لمركز الجيش، إن أفراد الجيش استطاعوا تجاوز كل حقول الألغام والمتفجرات التي زرعتها مليشيات الحوثي بفضل معنويات الأبطال والخطط المسبقة والجهود المستمرة.

وأضاف “كانت قلعة ناصة أولى المواقع التي حررناها، ثم التهامي فالعرفاف والسطاح وخارم وصولاً إلى بيت اليزيدي، والحقب وحصون الحقب، فيما يرابط أبطال الجيش الوطني الآن في السلسة الجبلية الغربية لمدينة دمت.

وأكد أن قوات الجيش الوطني في كامل الجاهزية لمواصلة عمليات التحرير، ولديها خططها وتعليمات صارمة بعدم إلحاق أي أضرار بالمواطنين وممتلكاتهم، مشيداً بمستوى الالتفاف الشعبي خلف قوات الجيش الوطني في مختلف المناطق.

داعياً محور إب الصليب والاحمر والجهات ذات العلاقة بالمساعدة في انتشال الجثث الحوثية في جبال ناصة وغيرها من الجبال حتى لا تؤثر على المواطنين في هذه المناطق.

وكانت قوات الجيش قد اطلقت عملية عسكرية واسعة، الأحد الماضي، لتحرير أطراف مريس والتوجه صوب مديرية دمت، التي تسيطر عليها جماعة الحوثي.