الجيش اليمني: خروقات الحوثي في الحديدة قتلت 119 مدنيا منذُ سريان الهدنة

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 10, 2019

جدد الجيش اليمني، اليوم الأربعاء، اتهام جماعة الحوثي المسلحة، باتخاذ المدنيين في العاصمة صنعاء دروعا بشرية.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث باسم الجيش “عبده مجلي” في محافظة مأرب شرقي البلاد.

وقال “مجلي” إن استخدام الحوثيين للأحياء السكنية ومنازل المواطنين في العاصمة صنعاء والمدن الاخرى، مخازن للأسلحة وورش لتصنيع الألغام والمتفجرات، تعد من جرائم الحرب ضد الإنسانية وانتهاكاً للأعراف والقوانين الدولية”.

وحمل الحوثيين مسؤولية جريمة سعوان بصنعاء التي راح ضحيتها 13 قتيلاً وأكثر من 100 مصاباً من بينهم أطفال والتي كان سببها انفجار احدى مخازن الاسلحة المخزنة وورشة صناعة المتفجرات التي أقيمت وسط حي سكني.

وأشار إلى أن الجيش يحقق انتصارات كبيرة في مختلف الجبهات، وتمكنت من تحرير عدد من المواقع والجبال الاستراتيجية في جبهات صعدة والضالع وإب.

وحول الهدنة في جبهة الساحل ومدينة الحديدة أكد العميد مجلي، أن الجيش الوطني لا يزال ملتزماً بالهدنة في مدينة الحديدة وفقاً لتوجيهات الرئاسة.

وأكد أن الشرعية لازالت تنتظر إلزام المجتمع الدولي مليشيا الحوثي تنفيذ اتفاق السويد القاضي بانسحابها من موانئ ومدينة الحديدة.

وبين أن المسلحين الحوثيين مستمرون في خرق الهدنة من خلال اعمال القصف بجميع أنواع الأسلحة وزراعة الألغام وحفر الخنادق في شوارع مدينة الحديدة ونقل الأسلحة الثقيلة والمتوسطة اليها.

وأكد ان عدد خروقات المليشيات الانقلابية التي تم رصدها في جبهة الحديدة بلغت (2517) خرقاً منذ بدء سريان الهدنة في 18 ديسمبر من العام الماضي الى يومنا هذا.

ووفقا للمتحدث العسكري اسفرت عن مقتل 119 مدنيا من المواطنين وجرح 685 آخرين اغلبهم من النساء والأطفال..

وأكد “مجلي” أن الجيش الوطني على اهبة الاستعداد لاستكمال التحرير والحسم العسكري وطرد الحوثيين من مدينة الحديدة وموانئها وانهاء معاناة المدنيين المختطفين داخل الأحياء المدنية.