الجيش السوداني يجدد التزامه باستمرار قواته المشاركة في حرب اليمن

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: مايو 25, 2019

جدد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، التأكيد على استمرار القوات السودانية المشاركة الحرب اليمنية.

وقال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، الشهير بـ”حميدتي”، إنّ القوات السودانية ستظلّ موجودة وباقية في السعودية واليمن وستقاتل للدفاع عن أرض الحرمين الشريفين في إطار الشرعية اليمنية، بحسب بيان أصدره المجلس العسكري في الخرطوم، غداة لقائه في الرياض ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الجمعة.

وشدد حميداتي على أن السودان يقف مع المملكة العربية السعودية ضد كافة التهديدات والاعتداءات الإيرانية والمليشيات الحوثية.

ويقاتل آلاف الجنود السودانيين في صفوف قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن وينفذ عمليات عسكرية منذ 26 مارس 2015، ضد قوات الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق في شمالي اليمن ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

ومؤخراً ارتفعت أصوات سودانية تطالب بسحب قواتها من اليمن وإعادتها إلى بلادها، بعد الخسائر التي تعرضت له في المعارك هناك.

وتشير تقارير إلى أن الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان تولى عملية تنسيق إرسال الجنود السودانيين، وأشرف على القوات التي حاربت في صفوف التحالف، وهو على صلات وثيقة بكبار القادة العسكريين في الخليج بحكم مسؤوليته عن تنسيق الدور العسكري للسودان في الحرب.

وبحسب التقارير فإن معظم القوات البرية السودانية في حرب اليمن تتبع الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس قائد قوات الدعم السريع.

ولا توجد إحصائية عن عدد أفراد القوات السودانية الذي قُتلوا أو أصيبوا في المعارك الدائرة في اليمن، إذ يتكتم الجيش السوداني على عدد قتلاه وجرحاه وأسراه في هذه الحرب، فيما يزعم الحوثيون أنهم بالمئات.

وعقب احتجاجات استمرت أربعة أشهر أعلنت قيادة الجيش السوداني عزل الرئيس عمر البشير، الذي حكم البلاد لمدة 30 عاماً، وشكل “مجلساً عسكرياً انتقالياً” قال إنه سيتولى السلطة لعامين.