The Yemen Logo

الجوف.. مدفعية الجيش تستهدف تجمعات للحوثيين جنوبي المحافظة

الجوف.. مدفعية الجيش تستهدف تجمعات للحوثيين جنوبي المحافظة

غرفة الأخبار - 18:20 15/06/2021

أعلن الجيش الوطني، اليوم الثلاثاء، سقوط قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي خلال موجهات عنيفة، وقصف مدفعي للجيش، في جبهة الجدافر، جنوبي محافظة الجوف، شمال محافظة مأرب التي فشلت المليشيات في السيطرة عليها حتى الآن.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله، إن "أبطال الجيش الوطني خاضوا معارك عنيفة ضد المليشيا في جبهة الجدافر شرق مدينة الحزم، عاصمة المحافظة، خلال الساعات الماضية انتهت بسقوط العديد من العناصر الحوثية بين قتيل وجريح".

وأضاف المصدر "أن مدفعية الجيش استهدفت تعزيزات وتجمعات معادية في ذات الجبهة وأسفر القصف عن تدمير أطقم ومعدات قتالية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات".

وأمس الإثنين، نفذت قوات الجيش الوطني كميناً محكماً ضد عناصر حوثية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش في جبهة الخنجر، شمالي المحافظة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات بينها الجوف (شمالاً)، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتسبب التصعيد بتفاقم الأزمة الإنسانية في مأرب، بعد تهجير أكثر من 24 ألف نازح، من مخيمات صرواح، غربي مأرب. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التصعيد الحوثي، داعية الأطراف لوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات.

ويشهد اليمن منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اعتبر حزب العمال في تونس (يساري)، الخميس، أن ما قام به الرئيس قيس سعيد، الأربعاء، هو "استكمال للعملية الانقلابية، التي أقدم عليها في 25 يوليو (تموز) الماضي باستعمال متعسّف للفصل 80 من الدستور"، وفق تقديره.

أعلن التحالف الخميس، اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه السعودية.

قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء الأربعاء، إن بلاده تأمل في نتائج ملموسة للمحادثات الأولية مع إيران لبناء الثقة.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram