The Yemen Logo

التحالف يعلن مقتل 95 حوثياً في مأرب خلال الساعات الماضية

التحالف يعلن مقتل 95 حوثياً في مأرب خلال الساعات الماضية

غرفة الأخبار - 17:37 24/11/2021

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الأربعاء، مقتل 95 عنصراً من مليشيات الحوثي بغارات نفذها خلال الساعات الماضية في محافظة مأرب، وسط اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية واس.

وقال التحالف إنه نفذ "(15) عملية استهداف لآليات وعناصر المليشيا في مأرب، خلال الساعات الـ 24 الماضية، شملت تدمير (11) آلية عسكرية، والقضاء على (95) عنصراً إرهابياً".

ومنذ بداية أكتوبر الماضي، بلغ إجمالي القتلى الحوثيين الذين أعلن عنهم التحالف بمحيط محافظة مأرب حوالي 4900 قتيل، في الوقت الذي تحقق فيه المليشيات تقدمات على الأرض جنوبي المحافظة.

ونهاية أكتوبر الماضي، أعلنت مليشيات الحوثي السيطرة على مديرية جبل مراد جنوبي مأرب، وسبقها بيوم واحد إعلان السيطرة على مركز مديرية الجوبة، جنوباً.

ومنتصف أكتوبر أيضاً، سقط مركز مديرية العبدية بيد مليشيات الحوثي بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من حصار خانق فرضته المليشيات على المديرية البالغ عدد سكانها أكثر من 35 ألف نسمة.

واتهمت عدة منظمات حقوقية مليشيات الحوثي بممارسة أعمال انتقامية ضد أبناء المديرية، من بينها مداهمة المنازل والخطف والقتل.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتسبب التصعيد بتفاقم الأزمة الإنسانية في مأرب، بعد تهجير أكثر من 55 ألف شخص. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التصعيد الحوثي، داعية الأطراف لوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات.

وتشهد البلاد منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

بيان جباري وبن دغر ماله وما عليه

فمن نظر للبيان من زاوية مصالحه الشخصية التي ينعم فيها حاليا والتي ما كان له أن يحصل عليها

قال قرداحي في حديث لقناة "الجديد" اللبنانية، إن استقالته هذه "تشكل دعما للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في زيارته إلى دول الخليج

رغم كونها جزءا من حياتنا الحديثة، إلا أن المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.

الضربة استهدفت موقع أسلحة نوعية تم نقلها من مطار صنعاء الدولي".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram