The Yemen Logo

التحالف يعلن مقتل أكثر من 150 حوثياً في مأرب والجوف خلال الساعات الماضية

التحالف يعلن مقتل أكثر من 150 حوثياً في مأرب والجوف خلال الساعات الماضية

غرفة الأخبار - 17:21 07/12/2021

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 150 عنصراً من مليشيات الحوثي بغارات نفذها خلال الساعات الماضية في محافظتي مأرب والجوف.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية واس.

وقال التحالف إنه نفذ "(26) عملية استهداف ضد المليشيات في مأرب، خلال الساعات الـ 24 الماضية، دمرت (18) آلية عسكرية، وقضت على أكثر من (150) عنصراً إرهابياً".

وخلال الأيام الماضية كثف التحالف من هجماته الجوية في العاصمة صنعاء وصعدة، وسط إعلانات بأنها ضربت أهدافاً عسكرية للحوثيين.

وفي وقت سابق اليوم أعلن الحوثيون استهداف منشآت حيوية في السعودية بـ25 طائرة مسيرة، وعدد من الصواريخ البالستية.

ومنذ بداية أكتوبر الماضي، بلغ إجمالي القتلى الحوثيين الذين أعلن عنهم التحالف بمحيط محافظة مأرب حوالي 6350 قتيل، في الوقت الذي كانت المليشيات قد حققت تقدمات على الأرض جنوبي المحافظة.

ونهاية أكتوبر الماضي، أعلنت مليشيات الحوثي السيطرة على مديرية جبل مراد جنوبي مأرب، وسبقها بيوم واحد إعلان السيطرة على مركز مديرية الجوبة، جنوباً.

ومنتصف أكتوبر أيضاً، سقط مركز مديرية العبدية بيد مليشيات الحوثي بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من حصار خانق فرضته المليشيات على المديرية البالغ عدد سكانها أكثر من 35 ألف نسمة.

واتهمت عدة منظمات حقوقية مليشيات الحوثي بممارسة أعمال انتقامية ضد أبناء المديرية، من بينها مداهمة المنازل والخطف والقتل.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتسبب التصعيد بتفاقم الأزمة الإنسانية في مأرب، بعد تهجير أكثر من 55 ألف شخص. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التصعيد الحوثي، داعية الأطراف لوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات.

وتشهد البلاد منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل أكثر من 377 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram