البرلمان العربي يطالب بتحرك دولي عاجل لصيانة ناقلة النفط “صافر” قبل وقوع الكارثة  

اليمن نت-خاص 

وجه البرلمان العربي، اليوم الجمعة، نداء عاجلا للمجتمع الدولي للتحرك الفوري والعاجل لصيانة ناقلة النفط “صافر” بمدينة الحديدة غربي اليمن لتفادي كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية في البحر الأحمر. 

وحذر رئيس البرلمان مشعل بن فهم السُّلمي في بيان له من أن الوضع  الذي وصل إليه خزان النفط العائم “صافر” قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة على البحر الأحمر شديد الخطورة. 

ولم يخضع الخزان للصيانة منذ خمس سنوات، ويواجه خطر تسريب مليون ومائة ألف برميل من النفط الخام الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان بعد حدوث تسرب للمياه داخل الخزان في 27 مايو الماضي. 

وأوضح انه شوهدت خلال الأيام القليلة الماضية بُقعة نفطية على مسافة خمسين كيلومترًا إلى الغرب من الخزان، الأمر الذي يُنذر بكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية تتخطى آثارها الجمهورية اليمنية ويُشكل تهديدًا خطيرًا للأمن والسلامة البيئية في الدول المُطلة على البحر الأحمر. 

وحمَّل البيان جماعة الحوثي المسلحة المسئولية الكاملة عن منع الفريق الأممي من إجراء عمليات الصيانة للخزان منذ عدة أشهر مع توافر الموارد المالية اللازمة لصيانته، مشددًا على ضرورة التحرك الدولي الفوري والعاجل لتمكين فريق الأمم المتحدة الفني من القيام بعملية صيانة الخزان أو تفريغه الأمر الذي أصبح لا يتحمل التأجيل لتفادي هذه الكارثة الإنسانية الكبرى. 

ووجه رئيس البرلمان العربي رسائل مكتوبة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البرلمان الأوروبي ورؤساء البرلمانات ووزراء الخارجية في الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي مطالبًا باتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لإلزام الحوثيين للسماح فورًا بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة للخزان قبل وقوع الكارثة. 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى