البرلمان العربي يستنكر مصادرة الحوثيين ممتلكات 140 من أعضاء مجلس النواب

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 24, 2019

استنكر البرلمان العربي، اليوم الأربعاء، قيام جماعة الحوثي بمصادرة ممتلكات 140 عضوا من أعضاء مجلس النواب، المعترف به دوليا والذي عقد في مدينة سيئون.

وأكد بيان صحفي أن رئيس البرلمان العربي “مشعل بن فهم السلمي” تلقى الثلاثاء، رسالة مكتوبة من سلطان سعيد البركاني رئيس مجلس النواب اليمني الذي عقد جلساته مؤخرا في سيئون، عاصمة إقليم حضرموت بالجنوب اليمني، تناولت الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها جماعة الحوثي بحق أعضاء البرلمان، ومنها فرض الإقامة الجبرية على من تبقى من أعضاء مجلس النواب في المناطق التي تحت سيطرتهم وإجبارهم على حضور جلسات غير قانونية في صنعاء بالقوة.

وتحدث البيان عن إجراء الحوثيين محاكمات عبثية غير دستورية وغير قانونية، لجميع أعضاء مجلس النواب الذين رفضوا الانقلاب وانحازوا للشرعية، وخصوصا النواب الذين حضروا جلسات مجلس النواب في مدينة سيئون بتاريخ 13 أبريل 2019م.

كما قاموا أيضا بمصادرة ممتلكات 140 عضوا من أعضاء مجلس النواب، وتفجير بعض منازل النواب وتشريد أسرهم، والسيطرة على منازل وممتلكات عدد آخر من النواب، واعتقال أبناء وأقارب أعضاء مجلس النواب وتهديدهم بالقتل، منتهكين بذلك كل القيم والقوانين والأعراف الدولية.

ودعا رئيس البرلمان العربي المنظمات الدولية وعلى ممثلة في الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن الدولي، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، بإدانة واستنكار هذه الجرائم بحق أعضاء مجلس النواب اليمني.

وطالب الأمم المتحدة بإصدار قرارات دولية تعاقب “ميليشيا الحوثي الإنقلابية” وداعميها، وتوفير الحماية لأعضاء مجلس النواب اليمني، والإفراج عن المختطفين من أبنائهم وأقاربهم، وإخلاء المنازل والممتلكات التي استولت عليها جماعة الحوثي الإنقلابية بالقوة.

ويحاول الحوثيون معاقبة البرلمانيين المنضمين للشرعية، وترهيب أعضاء المجلس الواقعين تحت سيطرة الجماعة، واستخدامهم لتمرير قرارات غير معترف بها محليا أو إقليميا ودوليا.