الانتقالي المدعوم إماراتياً يدعو للتصعيد مجدداً في شبوة بدعوات مناطقية

يسعى ما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم من دولة الامارات في محافظة شبوة، الى تفجير الوضع مجددا، عبر دعواته بالخروج في مسيرات مسلحة يوم غد الاثنين في مدينة عتق بمحافظة شبوة.

ودعا الانتقالي خلال اجتماع عُقد في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة يوم امس، إلى حل القوات المشتركة ورفض أيّ تواجد عسكري شمالي في المحافظة.

وتوصلت وساطة قبل ثلاثة أيام إلى إنهاء التوتر الذي تشهده مدينة عتق عاصمة المحافظة منذ أيام، عبر خروج قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات من مدينة عتق وتحديدا مبنى المحكمة.

وحمّل اجتماع الانتقالي القيادات العسكرية والأمنية في المحافظة، مسؤولية توتير الأوضاع في عتق، وما ترتب على ذلك من آثار جراء تفجير عناصر تابعة للواء 21 ميكا للموقف داخل المدينة، واستقدامهم مؤخرًا لمجاميع وعناصر مسلحة مشبوهة،  من خارج المحافظة، حسب قولهم.

مؤخراً تعالت الأصوات المنددة والرافضة على المستوى الشعبي والحكومي، لممارسات الامارات وعبثها في اليمن.

وتفاعل نشطاء يمنيون في مواقع التواصل، يوم الجمعة، مع حملة الكترونية بوسم #طرد_الامارات_مطلب_شعبي، مطالبين رئاسة الجمهورية بالاستغناء عن الامارات ودحرها من حرب اليمن.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى