الانتقالي الجنوبي يعلن مناقشة “تقرير المصير” مع الرئيس اليمني

قال المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الخميس، إنه بحث مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي “حق تقرير المصير” لجنوب البلاد.

وقال هيثم نزار المتحدث باسم المجلس إنه الوفد خلال لقاء الرئيس بحث “قضية الجنوب ومستقبل وتطلعات الشعب الجنوبي في تقرير المصير  وثمنوا فيه دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لانجاح اتفاق الرياض”.

وفي وقت سابق يوم الخميس التقى هادي بوفد الانتقالي الجنوبي للمرة الأولى منذ 2017 عندما تم تشكيل المجلس ولم يتم الاعتراف به. وبعد اتفاق الرياض جرى الاعتراف به رسمياً.

وقال هيثم: “وقدم الوفد الجنوبي شرحا مفصلا للرئيس هادي عن الأوضاع في العاصمة الجنوبية عدن والمحافظات الجنوبية، وحالة الاستقرار الأمني والاقتصادي في الجنوب”.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) قد نشرت خبراً عن اللقاء حيث أكد هادي دعمه للقضية الجنوبية منذ مؤتمر الحوار اليمني الذي أنصف القضية الجنوبية.

وذكرت الوكالة أن هادي أثنى، في اجتماعه مع عيدروس الزبيدي في السعودية، على الجهود المبذولة للتوصل للاتفاق.

وكانت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي قد وقعا رسميا على اتفاق الرياض الثلاثاء الماضي  الذي ينهي تمرد الأخيرة وانقلابها في العاصمة المؤقتة عدن.

تم توقيع الاتفاق، بعد مفاوضات دعت إليها السعودية في 11 آب/ أغسطس 2019، جاءت بعد أن أقدمت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على طرد قوات حكومة الرئيس هادي من عدن ومناطق جنوبية أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى