الانتقالي الجنوبي يعلن رفض أي نتائج للمشاورات الجارية في “السويد” ويهدد بالتصعيد

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: ديسمبر 7, 2018

أعلن المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم من “أبوظبي” رفضه المطلق للمشاورات اليمنية في السويد أو أي مشاورات أخرى لا تكون القضية الجنوبية حاضرة فيها.

واعتبر في بيان حصل “اليمن نت” على نسخة منه عدم توجيه الدعوة للمجلس الانتقالي الجنوبي للمشاركة كطرف رئيس وفاعل في مشاورات السويد، يعتبر إغلاقاَ لنوافذ المشاورات أمام عدالة قضية لن يستطيع أحد تجاوزها أو الالتفاف عليها طالما وهي قضية عادلة محمية بإرادة الله، ثم إرادة شعب حر حسب تعبير البيان.

وأكد بيان الانتقالي أن القضية الجنوبية قضية وطن ودولة وهوية ولا حل للأزمة اليمنية دون إنفاذ إرادة شعب الجنوب وإن تجاوزها يمثل تجاوزاً لأهم أسس وموجبات وأركان السلام.

وعبر عن رفض المجلس للتغييب المتعمد والغير منطقي للجنوب في مشاورات إطار السلام وإجراءات بناء الثقة، باعتبارها الركيزة التي تقوم عليها ما بعدها من إجراءات لاحقة لعملية إحلال السلام.

وعبر بيان الانتقالي المدعوم من أبوظبي عن أسفه لاستجابة الوسطاء الإقليميين والدوليين لابتزاز جماعتي الشرعية والحوثي واصرارهما على تغييب القضية الجنوبية وعدم اشراك المجلس الانتقالي الجنوبي في مشاورات السويد التي يتحملون المسؤولية الكاملة عن أي تداعيات أو آثار مترتبة على فشلها وانتكاس عملية السلام في اليمن.

ودعا المجلس مناصريه من أبناء الجنوب إلى رص الصفوف والوقوف صفاً واحداً والتحلي بالإرادة الواعية لمقاومة كافة الأساليب المراد اتخاذها لإعادة وضع الجنوب إلى ما كان عليه قبل مارس 2015م.

وهدد المجلس باتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة أي طارئ أو تهديدات أو ترهيب تستهدف الجنوب، وحماية إرادة شعب الجنوب وقضيته العادلة.