الاشتباكات تعود إلى قبيطة لحج.. لماذا لا تزال بوابة الجنوب مفتوحةً أمام الانقلابيين؟

اليمن نت - خاص
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 2, 2017

عادت الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي والمخلوع إلى أطراف محافظة لحج.

حيث قالت مصادر ميدانية إن  معارك عنيفة دارت وسط تبادل لقصف مدفعي مكثف في نجدي قفيل وثوجان بمديرية القبيطة.

الاشتباكات جاءت بعد إرسال المليشيا الانقلابية لتعزيزات عسكرية إلى المنطقة قادمة من مدينة الراهدة بتعز.

وشنت المليشيا الانقلابية قصفاً صاروخياً على القرى السكنية في منطقة كرش من أماكن تمركزها في الشريجة.

ويتسائل مراقبون عن سر إبقاء البوابة الجنوبية مفتوحة أمام الانقلابيين ولم تحسمها قوات التحالف العربي حتى اليوم.

ويرى مراقبون أن إبقاء جبهة كرش والمناطق المجاورة في صراع دون تقدم لقوات الجيش يعود لأسباب عدة أهما عدم جدية التحالف في حسم معركة تعز وابقاء منفذ للانقلابيين باتجاه الجنوب لأسباب جيوسياسة .