الاتحاد الأوروبي يجيز لقاح “مودرنا” الأمريكي ضد فيروس كورونا

اليمن نت- متابعات

أجاز الاتحاد الأوروبي لقاح “كوفيد-19” من شركة “مودرنا” الأمريكية، ويعد ثاني لقاح لفيروس كورونا يتم اعتماده للاستخدام في الاتحاد الأوروبي.

وتكمل هذه الخطوة توصية هيئة مراقبة الأدوية في الاتحاد الأوروبي، التي أوصت في وقت سابق يوم الأربعاء بمنح اللقاح ترخيص تسويق مشروط.

ومن جانبها، أوضحت المديرة التنفيذية لوكالة الأدوية الأوروبية، إيمير كوك، يوم الأربعاء، أن “هذا اللقاح يوفر لنا أداة أخرى للتغلب على حالة الطوارئ الحالية”.

وقالت كوك: “إنها بمثابة شهادة على جهود والتزام جميع المعنيين أن لدينا توصية لقاح إيجابية ثانية في أقل من عام منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن الجائحة”.

وأمّن الاتحاد الأوروبي شراء ما يصل إلى 160 مليون جرعة من لقاح “مودرنا”، أي ما يكفي لتطعيم 80 مليون شخص من أصل 448 مليون مواطن، كجزء من استراتيجية لقاح مشتركة تهدف إلى ضمان الوصول العادل عبر الكتلة.

وقالت المفوضية الأوروبية إنه بموجب هذا العقد، وعدت شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية بتسليم جميع جرعاتها من الآن وحتى سبتمبر/ أيلول 2021.

وقالت شركة “مودرنا” في بيان إن عمليات التسليم الأولى للقاح “من سلسلة التوريد المخصصة غير الأمريكية من مودرنا، ستبدأ الأسبوع المقبل”.

واحتفلت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية بالنتيجة الأربعاء، قائلة: “نحن نقدم المزيد من لقاحات كوفيد-19 للأوروبيين”، مضيفةً أنه “مع لقاح مودرنا، سيتوفر لدينا 160 مليون جرعة أخرى. وسيأتي المزيد من اللقاحات”.

وفي إشارة إلى أن أوروبا حصلت على ما يصل إلى ملياري جرعة من لقاحات “كوفيد-19” المحتملة، أوضحت فون دير لاين، إلى أنه “سيكون هناك ما يكفي من اللقاحات الآمنة والفعالة لحماية جميع الأوروبيين”.

وقالت ستيلا كيرياكيدو، مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة وسلامة الأغذية: “جهودنا لن تتوقف حتى تتوفر اللقاحات للجميع في الاتحاد الأوروبي”.

وأضافت كيرياكيدس أن الدول الأعضاء “يجب أن تضمن أن تسير وتيرة التطعيم على النحو ذاته”.

وتواجه الكتلة المكونة من 27 عضواً تحديات لوجستية في طرح لقاح “فايزر -بيو إن تك”، الذي حصل الاتحاد الأوروبي على 300 مليون جرعة منه، والذي تم ترخيص استخدامه بتاريخ 21 ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، وتم طرحه بعد أيام فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى