الإمارات تسارع بالنفي عقب تشكيل الحكومة لجنة تحقيق بادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في الجنوب

اليمن - خاص
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 24, 2017

سارعت الخارجية الإماراتية بالنفي حول وجود سجون سرية وانتهاكات جسيمة في عدن والمكلا.

جاء ذلك عقب تشكيل الحكومة اليمنية لجنة تحقيق بادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الجنوبية.

وطالبت منظمة العفو الدولية بسرعة فتح تحقيق عاجل في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان في عدن والمكلا.

واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الإمارات بالإشراف على سجون سرية ونقل سجناء للخارج.

وأكدت وزارة الخارجية الأماراتية رفضها القاطع وأدانتها الشديدة لما ورد في تقرير نشر مؤخرا بخصوص وجود سجون سرية في جنوب اليمن تدار من قبل القوات الإماراتية.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم ” إن ما ورد في التقرير عار تماما عن الصحة، ولا يعدو كونه مزايدات سياسية تسعى من خلالها المليشيات الانقلابية وأطراف متضررة من جهود التحالف العربي الرامية إلى محاربة التنظيمات الإرهابية وتشويه سمعة التحالف الذي تدخل أصلا في اليمن من أجل إنقاذ الشعب اليمني “. حسب ما جاء في البيان.

بيان الخارجية الإماراتية يرى الكثيرون بأنه هروباً من المسؤولية وتحميل القوات الأمنية مسؤولية أي نتائج قد تكشف عنه لجنة التحقيق.