الإمارات تزيد من سفورها وتمنع المقيمين في قطر من دخول مطاراتها

اليمن - متابعة خاصة
المجال: عربي التاريخ: يونيو 7, 2017

قالت شركة “الاتحاد للطيران” الإماراتية إن أي مقيم في قطر لن يكون بإمكانه الحصول على تأشيرة دخول أي من مطارات دولة الإمارات، وذلك بعد قرارات مماثلة بمنع القطريين وطرد من هو موجود منهم على أرض الإمارات.

في سفور جديد لأبوظبي ضد دولة قطر التي لم تقابل أي إجراءات بالمثل بما في ذلك تصدير الغاز الطبيعي إلى الإمارات.

وأشارت الشركة إلى منع حاملي الجوازات القطرية من السفر إلى دولة الإمارات أو العبور منها “بناء على توجيهات الجهات المعنية في الدولة”.

وكانت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر أعلنت فجر الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت المجالات الجوية والمنافذ البرية والبحرية مع الدوحة، وأعطت مهلة 14 يوما للقطريين للمغادرة.

لكن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر رصدت إبعاد قطريين قسريا من تلك الدول قبل انتهاء المهلة، فضل عن انتهاكات سافرة أخرى لحقوق الإنسان، منها ما يتصل بالحق في التعليم والصحة والملكية الخاصة.

وأضافت شركة “الاتحاد للطيران” الإماراتية أنه “بالنسبة للوافدين المقيمين في قطر ممن يحملون تأشيرة إقامة قطرية، فلن يكونوا مؤهلين للحصول على تأشيرة دخول أي مطار في دولة الإمارات”.