“الإمارات” تبدأ سحب جزء من قواتها العسكرية في مأرب وعدن

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 29, 2019

قال “مصدر عسكري يمني” إن الإمارات بدأت فعليا بسحب جزء من قواتها في محافظتي مأرب وعدن، شرق و جنوب اليمن.

وأكد “المصدر” أن قيادة القوات الإماراتية سحبت قطع ومعدات عسكرية من جبهة صرواح غرب مأرب، وأن محطة باتريوت سعودية ستحل محل محطة الباتريوت التابعة للإمارات. حسبما نقل موقع المصدر أونلاين.

وأضاف أن القطع التي سحبتها القوات الإماراتية من جبهة صرواح، تم نقلها إلى مقر قيادة القوات الإماراتية في معسكر “صحن الجن” تمهيداً لإعادتها إلى الإمارات.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت، الجمعة، عن أربعة مصادر دبلوماسية غربية قولها، إن دولة الإمارات العربية العضو الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تقلص وجودها العسكري هناك، وسحبت بعض القوات من ميناء عدن الجنوبي ومن الساحل الغربي لليمن، حيث شكلت الإمارات وسلحت قوات محلية تقود المعركة ضد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران على ساحل البحر الأحمر.

وأكدوا أن الإنسحاب يأتي بسبب التهديدات الأمنية الناتجة عن تزايد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وأضافوا أن أبوظبي تفضل أن تكون قواتها ومعداتها قيد تصرفها في حالة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعد الهجمات على ناقلات نفط في الخليج وإسقاط طهران لطائرة أمريكية مسيرة.

فيما نفى مسؤول إماراتي كبير الإنسحاب وأكد أن هناك بعض التحركات للقوات، لكنها ليست إعادة انتشار من اليمن، مضيفاً أن الإمارات ما زالت ملتزمة تماماً بالتحالف العسكري و”لن تترك فراغاً“ في اليمن.