الإصلاح اليمني يبارك مساعي قيادات المؤتمر لاستعادة فاعلية الحزب

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 12, 2018

بارك حزب الإصلاح اليمني، اليوم الثلاثاء، الجهود الحثيثة التي تبذلها قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، في لم الشمل واستعادة فاعلية الحزب.

جاء ذلك على لسان رئيس الدائرة الإعلامية في حزب الإصلاح اليمني “علي الجرادي”، في تغريدة مقتضبة بصفحته على موقع التدوين المصغر “تويتر”.

ولفت “الجرادي”، إلى أن استعادة لم شمل الحزب، واجهة جمهورية عريضة في وجه الحوثي.

وبين أن انقسام الصف الجمهوري، سهل للامامة السطو على الدولة والانقضاض على الجمهورية.

واعتبر تعافي المؤتمر الشعبي يمنح الحياة السياسية والديمقراطية دفعة جديدة، ويسهم في تمتين الوحدة الوطنية في مواجهة الانقلاب.

وكان الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام أبوبكر القربي، قد أكد في بداية شهر يناير الجاري، إنّ هناك اتفاقاً بين قيادات الداخل والخارج للتحرك في دول الإقليم والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وقال القربي في تغريدة على تويتر إن التحرك تم: “بتنسيق وتوافق بين قيادات الداخل والخارج إنطلاقاً من مسئوليتهم نحو الشعب اليمني الذي يريد تحقيق سلام عادل وشامل ينهي معاناته من الحرب فالمؤتمر يعمل لمصلحة اليمن وشعبه بكل مكوناته وفي شراكة وطنية لا تستثني أحدا”.

وكان الحزب (جناح صالح) قد أظهر انقساماً بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد الحوثيين، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث ظلت قيادات موجودة في الداخل وأعلنت عن رئيس جديد للحزب “صادق أمين أبو راس”، فيما ظلت قيادات في الخارج قبل أن تتصاعد الخلافات بين الحزب (جناح صالح) وحلفاءه الحوثيين.