الإصلاح اليمني: مداهمة منزل “قحطان” استفزاز يعرقل مسارات الحل السياسي

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: يناير 9, 2019

استنكر حزب الإصلاح اليمني، اليوم الأربعاء، الإعتداء الذي قامت به جماعة الحوثي المسلحة، على منزل القيادي في الحزب والمختطف “محمد قحطان” في العاصمة صنعاء.

واعتبر الحزب في بيان له حصل “اليمن نت” على نسخة منه، ما قامت به الجماعة بحق أسرة رجل السياسة والحوار المختطف الأستاذ محمد قحطان، اعتداء أرعن وهمجي.

وقال البيان في الوقت الذي كنا ننتظر الافراج عن القيادي والسياسي محمد قحطان مع كافة المختطفين خلال ايام قليلة حسب ما تم الاتفاق عليه في اتفاق السويد، نفاجأ بتصعيد المليشيات وامعانها في ارتكاب الجرائم والانتهاكات ليس بحق المختطفين المدنيين فحسب وانما بحق أسرهم في تحد وقح للجهود الدولية الرامية الى وقف الحرب واصرارها المستمر على تعطيل مسارات الحل السياسي.

ولفت البيان إلى أن ما قامت به مليشيا الحوثي يؤكد استخفافها بالقرارات الدولية وجهود الأمم المتحدة ومبعوثها السيد مارتن غريفيث واستفزازاً لأبناء الشعب اليمني الذي تسومه مليشيات الانقلاب ألوان التنكيل والتعذيب عبر ممارساتها التي انتهكت الأديان والأعراف والقانون الدولي والانساني.

وتابع: وإذ ندين بشدة هذا الاعتداء الأرعن والهمجي على أسرة رجل السياسة والحوار المختطف الأستاذ محمد قحطان، ندعو الأمم المتحدة ومبعوثها الى اليمن الى اتخاذ الموقف المناسب من ما اقدمت عليه المليشيا الحوثية.

وكما دعا إلى وقف هذه الاجراءات التي تعتبر تحد سافر للشرعية الدولية وقرارات المجتمع الدولي وما تقوم به من خروقات لوأد اتفاق السويد، وان تتحمل الأمم المتحدة مسئوليتها أمام ما يقوم به الانقلابيون.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، داهم مسلحي الحوثي ، منزل السياسي المختطف في سجون الجماعة “محمد قحطان”، وهددوا بطرد العائلة بالقوة.