الإتحاد الأوروبي يطالب الحوثيين بعدم عرقلة وصول الفريق الأممي إلى خزان “صافر”  

اليمن نت-متابعة خاصة

قال الإتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إن وضع خزان صافر العائم قبالة ساحل الحديدة على البحر الأحمر يثير مخاوف كبيرة من اندلاع كارثة صحية.

جاء ذلك في بيان أصدرته بعثة الإتحاد الأوروبي بالاتفاق مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى اليمن

وأوضح البيان أن سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى اليمن يشعرون ببالغ القلق حول وضع خزان صافر العائم قبالة ساحل الحديدة على البحر الأحمر.

وأكد أن ناقلة النفط ظلت دون صيانة خلال السنوات الخمس الماضية، وهي الآن في خطر وشيك سينجم عنه كارثة صحية وبيئية واقتصادية كبرى ستؤثر على ملايين الناس في اليمن وابعد من ذلك.

وأظهرت الدراسات العلمية أن حدوث تسرب كبير للنفط سيؤدي على الارجح إلى خروج ميناء الحديدة عن الخدمة، مما سيؤثر على الأمن الغذائي لملايين اليمنيين. بالإضافة إلى ذلك، سيؤثر ذلك بشكل كبير على الثروة السمكية في البحر الأحمر والنظام البيئي البحري، وقد يؤثر على التجارة البحرية.

كما ان إمكانية فقدان خاصية طفو النفط سيعقد أي عملية لتنظيف التسرب. بالإضافة إلى ذلك، فإنه في حالة حدوث حريق او انفجار سيكون لتشكل سحابة ضخمة من الدخان السام أثار بالغة على صحة الاجهزة التنفسية وكذل المحاصيل الزراعية، والتسبب بحدوث ضغط على المنظومة الصحية المنهكة أساسا جراء النزاع والكوليرا وكوفيد-19.

ودعا سفراء الإتحاد جماعة الحوثي إلى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة، والسماح لفريق الخبراء بالوصول إلى السفينة دون قيود او شروط مسبقة او تأخير.

وأفاد أن عدم السماح للفريق بالوصول إلى السفينة دون أي عوائق، فإن جماعة الحوثي ستكون مسؤولة عن حدوث أي كارثة على مستوى الاقليم، وبالتالي يجب عليهم التحرك مع استشعار مدى إلحاح الأمر وبإحساس بالمسئولية.

كما دعا بيان سفراء الاتحاد الأوروبي الأطراف إلى الامتثال للتوصيات التي ستلي تقييم فريق الخبراء، مشددا في الوقت ذاته انه من مصلحة اليمنيين المنهكين للغاية القيام بكل شيء ممكن لمنع حدوث كارثة محتملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى