The Yemen Logo

الأمم المتحدة تعلن عن خيبة أملها في رفض السعودية رفع "الحصار" على اليمن

الأمم المتحدة تعلن عن خيبة أملها في رفض السعودية رفع "الحصار" على اليمن

اليمن نت - 20:59 16/11/2017

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض على اليمن، والفتح العاجل لجميع الموانئ البحرية والجوية والبرية.

وخلال مؤتمر الصحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، قال استيفان دوغريك المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، إن الأخير "يشعر بخيبة الأمل والإحباط إزاء استمرار معاناة الشعب اليمني"، ويؤكد "أننا بحاجة إلى محاسبة المسؤولين عنها".

وكشف أن غوتيريش "وجه رسالة إلى المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، بشأن الحصار الذي فرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن منذ 6 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخا باليسيا على "مطار الملك خالد الدولي" بالرياض.

وحذر الأمين العام في رسالته من أن هذا "الحصار يعيد إلى الوراء الجهود الدولية الرامية إلى إغاثة اليمنيين".

وأضاف دوغريك: "وفي وقت رحب فيه الأمين العام بإعادة فتح ميناء عدن (جنوب غربي اليمن) أمام حركة الملاحة، إلا أنه أكد أن تلك الخطوة ليست كافية، ولن تغيث 28 مليون يمني".

وتابع: "الأمم المتحدة تدعو التحالف إلى استئناف الخدمات الجوية في مطاري صنعاء وعدن، وإلى إعادة فتح ميناءي الحديدة وسليف حتى يمكن إيصال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن اعتبار الحصار المفروض على اليمن "جريمة ضد الإنسانية"، قال المتحدث الرسمي: "هناك حاجة ماسة إلى المحاسبة على ما يحدث. قلوبنا تنفطر على مشاهد الشعب اليمني. هذه حرب غبية. إننا نشهد مأساة من صنع الإنسان".

وفي وقت سابق، طالب رؤساء ثلاث وكالات إنسانية تابعة للأمم المتحدة التحالفَ العربي برفع الحصار عن اليمن كليا، مؤكدين أن مليون طفل يمني مهددون بالإصابة بمرض الدفتيريا، وأن نحو 3.2 ملايين شخص على شفا المجاعة.

وقال رؤساء برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، ومنظمة الصحة العالمية، في بيانهم المشترك اليوم الخميس إن "آلافا من الضحايا الأبرياء -بينهم كثير من الأطفال- سيموتون"، ما لم تصل شحنات المساعدات.

وأوضحوا أن رفع الحصار جزئيا لا يكفي، إذ إنه لن يمنع المجاعة عن حوالي 3.2 ملايين شخص، كما أن مليون طفل يمني على الأقل مهددون بالإصابة بالدفتيريا بسبب منع دخول اللقاحات.

من جهتها قالت منظمة أوكسفام الدولية الإنسانية في بيان إن إلغاء الاجتماع الخماسي -الذي كان مقررا عقده من قبل الدول التي تمتلك قرار صنع السلام في اليمن- يجب ألا يكون سببا في تأجيل رفع الحصار أو رفض وقف إطلاق النار.

وقد أعلنت قيادة التحالف العربي في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إغلاق جميع منافذ اليمن البحرية والجوية والبرية بشكل مؤقت، وقالت إن الهدف من قرارها منع تهريب الأسلحة إلى الحوثيين.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اتهمت تقارير محلية ميليشيا الحوثية بتشديد الرقابة على الاتصالات والتجسس على اليمنيين وتحويل قطاع الاتصالات إلى أداة عسكرية واستخبارية إلى جانب الأموال الضخمة التي يدرها هذا القطاع.

ترغب الإدارة الأميركية، بحسب المطلعين على الملف اليمن، في رؤية فتح محطات أخرى لخطوط الطيران اليمنية

السلام في اليمن ومستقبله، هو قرار استراتيجي، يتخذه في الأساس اليمنيون أنفسهم،

يعود الحديث عن تنظيم القاعدة مجددا إلى المحافظات الجنوبية، وتحديداً أبين وشبوة، بعد شهرين من التحول السياسي في البلاد المتمثل. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram